«الشارقة للتمكين الاجتماعي» تؤكد أهمية التوعية بسرطان الثدي

الشارقة للتمكين الاجتماعي تنظم ورشة للتوعية بسرطان الثدي بالتعاون مع «الهلال الأحمر». من المصدر

أكدت مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي على أهمية التوعية بمرض سرطان الثدي، خصوصاً في ما يتعلق بالكشف المبكر لتشخيصه.

ونظمت المؤسسة أخيراً بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ورشة توعوية، بعنوان «كيف أحمي نفسي من سرطان الثدي مستقبلاً؟»، استهدفت نشر الوعي الصحي للأرامل حول أهمية الكشف المبكر عن هذا المرض، وإمكانية علاجه وزيادة نسبة الشفاء المبكر منه.

وأكدت مديرة إدارة الرخاء الاجتماعي بالمؤسسة، نوال الحامدي، حرص المؤسسة بشكل دائم على نشر الوعي الصحي، بما يكوّن لديهم حصيلة معرفية وقواعد صحية حول موضوعات صحية مهمة، لافتة إلى أن التوعية بسرطان الثدي تشكل أهمية كبيرة، نظراً لانتشاره بشكل واسع في الآونة الأخيرة على مستوى العالم، لذا تحرص المؤسسة على توعية الأرامل بكيفية الوقاية منه.

وأشارت إلى أهمية هذه البرامج التي تهتم بالسلامة والصحة، خصوصاً الدور الإرشادي والتوعوي بأهمية الكشف المبكر لسرطان الثدي لدى السيدات، موضحة أن التقارير الرسمية والمسحية تشير إلى ارتفاع نسبة الإصابة بالمرض لدى النساء في دولة الإمارات إلى معدلات عالية، والوقاية من هذا المرض يوفر على الأفراد في المجتمع بشكل عام تكاليف علاجية باهظة.

وذكرت أن التعاون بين مختلف الجهات والمؤسسات الحكومية المعنية بالتوعية يشكل دوراً مهماً في المسؤولية المجتمعية.

طباعة