5 أهداف إنسانية في استراتيجية «دار البر»

«دار البر» تنفذ مبادرات خيرية ومجتمعية وتنموية. أرشيفية

أطلقت جمعية دار البر، أول من أمس، استراتيجية جديدة للخمسة أعوام المقبلة، تتضمن خمسة أهداف إنسانية وخيرية وتنموية، تعود بالنفع العام على الإمارات وشعوب العالم، وتطلق مبادرات خيرية وإنسانية ومجتمعية وتنموية، بهدف تعزيز الاستدامة والتنافسية العالمية في حقول العمل الخيري والإنساني والتنموي المستدام، مع التحلي بالقدرة والمرونة والفاعلية في مواجهة الأزمات وإدارتها والاستجابة لها مستقبلاً.

وأكد المدير التنفيذي لجمعية دار البر، محمد سهيل المهيري، أن الاستراتيجية تتضمن خمسة أهداف إنسانية وخيرية وتنموية، الأول تقديم خدمات نفعية لإسعاد المجتمع الإماراتي، بما يضمّ من مواطنين ومقيمين، والثاني إبراز مبادئ الإسلام السمحة وتحفيظ القرآن الكريم، ويتمحور الهدف الثالث حول تنمية الإيرادات وبناء شراكات استراتيجية مع مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص ومؤسسات المجتمع المدني، والرابع تعزيز السمعة المؤسسية للجمعية، والتواصل المجتمعي الفاعل والمثمر، وينصبّ الهدف الخامس للاستراتيجية على ترسيخ ثقافة الابتكار، والحوكمة المؤسسية.

 

 

طباعة