«دبي للقرآن» تستعدّ للدورة 24 للمسابقة الدولية

اللجنة شدّدت على ضرورة التقيد الصارم بالإجراءات الاحترازية. من المصدر

اطلعت اللجنة المنظمة لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، برئاسة مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة للجائزة، المستشار إبراهيم محمد بوملحة، على آخر الاستعدادات لتنظيم الدورة 24 للمسابقة الدولية، المقررة إقامتها خلال شهر رمضان، بمشاركة المقيمين في الدولة، طبقاً للشروط العامة للمسابقة، وهي أن يكون حافظاً للقرآن الكريم كاملاً، وأن يكون عمره أقل من 25 سنة، ويأتي هذا الإجراء مراعاة للظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم جراء جائحة «كورونا»، والتزاماً بالإجراءات الاحترازية التي أعلنتها الجهات الرسمية لمواجهة انتشار الوباء، وبلغ عدد الذين تقدموا للمشاركة في المسابقة أكثر من 150 متسابقاً من 40 دولة.

واطلعت اللجنة على الإجراءات التي يتم بموجبها اعتماد المتسابق، ومن ضمنها حصوله على الموافقة من الجهات الرسمية من بلده، وخضوعه لامتحان مبدئي للتأكد من حفظه وتجويده للقرآن الكريم، كما اطلعت اللجنة على التحضيرات الخاصة بقاعة المسابقة والمتطلبات الخاصة بتجهيزها، كما تم الاطلاع على الخطة الإعلامية، والتنسيق مع القنوات الفضائية المحلية والقنوات المتخصصة الأخرى، في ما يتعلق بنقل وتغطية فعاليات المسابقة اليومية.

واعتمدت اللجنة الملصق الإعلاني الخاص بالدورة 24، كما تم الاطلاع على جهود وحدة الشؤون الإدارية والمالية الذي تضمّن رصد المبالغ الخاصة بجوائز المتسابقين، وتم اعتماد آلية اختيار لجنة التحكيم، التي سيتشكل أعضاؤها من دول مختلفة من المقيمين داخل الدولة، كما اعتمدت اللجنة التصور الذي أعدته وحدة العلاقات العامة في ما يتعلق بالتنسيق مع كل الجهات ذات الاختصاص في حكومة دبي والقطاع الخاص.

وأكدت اللجنة ضرورة التقيد الصارم بالإجراءات الاحترازية الوقائية المتعلقة بمكافحة وباء «كورونا»، حيث تقرر القيام بالتعقيم المستمر لقاعة المسابقة، والتباعد الجسدي للجمهور، وأن يكون فحص «كورونا» إجبارياً لكل أعضاء لجنة التحكيم والمتسابقين وأعضاء اللجنة المنظمة والمتطوعين.

 

طباعة