يعاني كسراً في الجمجمة ويحتاج لجراحة زراعة عظم في الرأس

«سليم» تعرض لحادث سقوط من علو وعلاجه بـ 70 ألف درهم

«سليم» توقف عن العمل منذ تعرضه للإصابة. أرشيفية

تعرض (محمد سليم ـ بنغالي ـ 38 عاماً) إلى كسر في الجمجمة نتيجة سقوطه من ارتفاع ثلاثة أمتار في موقع البناء، ووفقاً للتقرير الطبي فإنه يحتاج إلى عملية جراحية تتمثل في زراعة عظم الجمجمة، وتبلغ كلفة العملية والعلاج 70 ألف درهم، وهذا مبلغ فوق إمكاناته المالية المتواضعة، ويناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مد يد المساعدة في تدبير كلفة العملية حتى يستطيع ممارسة حياته بشكل طبيعي ويعيل أسرته من جديد.

وروى سليم لـ«الإمارات اليوم» قصة معاناته مع المرض قائلاً إنه يعمل في وظيفة عامل بناء في إحدى الشركات الخاصة، وقبل 10 أشهر كان كالعادة يعمل في أحد مواقع البناء، واختل توازنه وسقط من ارتفاع ثلاثة أمتار، ما أدى إلى تعرضه لإصابة بالغة أدت إلى فقدانه الوعي ما استدعى نقله إلى أحد المستشفيات، وبعد إجراء الفحوص والتحاليل والأشعة تبين أنه يعاني كسراً في الجمجمة نتيجة ارتطام رأسه بجسم حاد نتيجة سقوطه من علو، وقرر الأطباء إجراء عملية جراحية عاجلة، وبعد خضوعه للعملية تم تركيب قطعة معدنية لترميم عظام الرأس.

وأضاف أن الحادث قلب حياته رأساً على عقب، إذ تم إيقافه عن العمل نظراً لسوء حالته الصحية وأصبح إنساناً عاجزاً غير قادراً على عمل أي شيء، وبعد أشهر عدة ظلت الآلام مستمرة وتوجه إلى أحد المستشفيات الخاصة المتخصصة في هذا المجال، وتبين بعد إجراء الأشعة والفحوص اللازمة أنه في حاجة إلى عملية جراحية تتمثل في زراعة عظم في الجمجمة وتبلغ كلفة الجراحة والعلاج 70 ألف درهم، وهذا مبلغ فوق إمكاناته المالية المتواضعة، والمشكلة أنه ليس لديه بطاقة تأمين صحي، تغطي كلفة العلاج.

وأشار سليم إلى أنه كان يعمل براتب لا يتعدى 1000 درهم، وكان يرسل جزءاً منه إلى والده في بلدته لمساعدته في متطلبات الحياة، ويدخر لنفسه جزءاً قليلاً لمصروفاته اليومية، ومنذ توقفه عن العمل أصبح عاجزاً عن إرسال أي مبالغ مالية لأفراد أسرته، ولا حتى الإنفاق على نفسه.

وتابع أن أصدقاءه وأبناء بلدته ليس في استطاعتهم تجميع كلفة العملية الجراحية الباهظ لأنه يفوق إمكاناتهم المالية المتواضعة، وحاول الاقتراض وفشل وطرق كل الأبواب بحثاً عن مخرجاً لمشكلته وباءت كل جهوده بالفشل، وحالياً لا يعرف كيفية التصرف أو تدبير كلفة العملية الجراحية التي يحتاجها.

ولفت إلى أنه عامل بناء أي يعتمد على صحته في كسب لقمة عيشه، وبعد إصابته تحول إلى عاجز لا يستطيع حتى إعالة نفسه، موضحاً أن حالته الصحية تحسنت ويستطيع حالياً الكلام والجلوس والأكل والشراب وحده دون مساعدة من أحد، وكل ما يتمناه الخضوع للعملية الجراحية حتى يتماثل للشفاء في أسرع وقت ممكن، ويعود لممارسة حياته الطبيعية ويعيل أفراد أسرته من جديد خصوصاً أنه مصدر دخلهم الوحيد، ومنذ تعرضه للإصابة توقف عن إرسال أي مبالغ لهم ومشفق على وضعهم من دون مصدر دخل.

وناشد سليم أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في تدبير 70 ألف درهم كلفة العملية التي يحتاجها حتى يستطيع العودة إلى العمل ورعاية أفراد أسرته.

• «سليم» عامل بناء براتب 1000 درهم ويعيل أسرته في بلدته.. وحالياً عاجز عن العمل.


ترميم عظام الرأس

أفاد التقرير الطبي الصادر عن المستشفى بأن المريض محمد سليم، بنغالي، يبلغ من العمر 38 عاماً، دخل المستشفى جراء تعرضه لحادث سقوط من ارتفاع ثلاثة أمتار في موقع البناء الذي يعمل فيه، تبين إصابته بكسور عدة في الجمجمة، وتم إجراء عملية جراحية عاجلة له تمثلت في تركيب جزء معدني لترميم عظام الرأس.

وأضاف التقرير أن المريض يحتاج حالياً إلى عملية جراحية تتمثل في زراعة عظم بالجمجمة حتى يستطيع العودة لحياته الطبيعية، وتبلغ كلفة العملية الجراحية والعلاج 70 ألف درهم.

طباعة