سدد عنه 71 ألف درهم

«دبي الإسلامي» يتكفل بفاتورة علاج مولود «أبوعلي»

والد المريض أشاد بإسهامات البنك الخيرية لعلاج المرضى المعسرين. من المصدر

تكفل بنك دبي الإسلامي بسداد الفاتورة العلاجية المترتبة على (أبوعلي)، نتيجة خضوع طفله للعلاج في أحد المستشفيات الخاصة بدبي، حيث رقد لمدة أسبوعين جراء إصابته بأعراض مرضية، وبلغت قيمة العلاج 71 ألفاً و717 درهماً.

ونسق «الخط الساخن» بين البنك ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي لتحويل قيمة التبرع إلى حساب الطفل في المستشفى.

وأعرب (أبوعلي) عن سعادته وشكره العميق للبنك، مثمناً وقفته معه في ظل الظروف التي يمر بها حالياً، مشيراً إلى أن «هذه الوقفة ليست غريبة عن البنك، فهو سباق دوماً لمدّ يد العون والمساعدة لكل محتاج، كما أنه معروف بسعيه الدؤوب لتقديم الدعم للمبادرات المجتمعية الخاصة بالمرضى والتخفيف من معاناتهم».

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت، أخيراً، قصة معاناة (أبوعلي) نتيجة عدم قدرته على سداد قيمة الفاتورة العلاجية المترتبة على طفله، بسبب إمكاناته المالية المتواضعة.

وقال (أبوعلي) لـ«الإمارات اليوم»: «إن زوجته وضعت طفلهما قبل أربعة أسابيع، وبعد مرور أسبوعين على الولادة تعرض الطفل لطارئ صحي سبب له ضيق التنفس وارتفاعاً في حرارة الجسم، فاتصلت به زوجته لتخبره بذلك، وتوجه الأب مسرعاً إلى المنزل، ونقل طفله إلى مستشفى خاص في دبي، قريب من مسكنه، حيث خضع المولود الجديد للعلاج ورقد في المستشفى لمدة أسبوعين تحت الملاحظة والمعاينة الطبية».

وأضاف الأب: «بعدما تماثل طفلي للشفاء، طالبني المستشفى بسداد الفاتورة العلاجية، البالغة قيمتها 71 ألفاً و717 درهماً، إلا أن إمكاناتي المالية لا تسمح لي بتأمين هذا المبلغ، لأنني فقدت عملي في إحدى الجهات الخاصة قبل فترة، ومنذ ذلك الوقت أعيش على ما ادخرته، ولا أعرف ما العمل في ظل الظروف التي أمر بها حالياً».

وقال: «طرقت أبواب التوظيف في جهات ومؤسسات حكومية وخاصة كثيرة، ولكن لم أوفق في الحصول على فرصة عمل، وأنا أحصل حالياً على مساعدات من الأصدقاء، إلا أنها لا تكفي سداد الفاتورة العلاجية لطفلي».

وتابع الأب: «سبق لي طلب المساعدة من مؤسسات وجمعيات خيرية، ولكن لم أجد ردّاً بعد، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي على سداد الفاتورة العلاجية المترتبة على طفلي».

وأكد (أبوعلي) أن تبرع البنك خفف عنه جزءاً كبيراً من أعباء الحياة، منوهاً بمبادرات البنك الخيرية، وحرصه الدائم على المساهمة المجتمعية، خصوصاً علاج المرضى.

طباعة