سدّدا 16.5 ألف درهم كلفة العملية الجراحية

متبرّعان يُنهيان معاناة «عصام» مع مشكلة البصر

تكفّل متبرّعان بسداد مبلغ 16 ألفاً و453 درهماً، كلفة العملية الجراحية التي يحتاجها (عصام - فلسطيني - 73 عاماً)، حتى لا يفقد قدرته على الإبصار نهائياً، .

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت، أخيراً، قصة معاناة (عصام) مع مرض السكري منذ 12 عاماً، الأمر الذي أثّر في صحته بشكل سلبي، خصوصاً الرؤية، كما سبق له أن خضع لعملية قلب مفتوح قبل عامين، وفي الآونة الأخيرة تدهور نظره بشكل كبير، ووفقاً لمستشفى توام في مدينة العين، فإنه يحتاج إلى عملية جراحية في العين اليسرى، تبلغ كلفتها 16 ألفاً و453 درهماً، حتى لا يفقد نظره.

وسبق أن روى (عصام) قصة معاناته مع المرض لـ«الإمارات اليوم»، قائلاً: «إنه يعيش في الدولة منذ أكثر من 50 عاماً، عاش وتزوج ورُزق بأبنائه على هذه الأرض الطيبة، وخلال هذه السنوات عمل في أكثر من مؤسسة، وقبل عامين تم إنهاء خدماته، بسبب أوضاع المؤسسة التي يعمل فيها، ومنذ ذلك القرار ظل عاطلاً بلا عمل، وفقد مصدر دخله الوحيد».

وأوضح أنه «أصيب بمرض السكري منذ أكثر من 12 عاماً، الأمر الذي سبب له مشكلات صحية أخرى، تمكّن من التعايش معها، وكان التأمين الصحي يغطي مستلزمات العلاج، وفي الآونة الأخيرة تدهورت حالته الصحية، وبدأ يعاني مشكلات صحية في القلب، لدرجة أنه خضع لعملية قلب مفتوح قبل عامين، وقبل شهر أُصيب بمشكلات في العين اليسرى، تمثلت في عدم قدرته على الإبصار نهائياً».

وأضاف (عصام) أنه «دخل مستشفى توام في مدينة العين، وخضع للفحوص الطبية ومعاينة الأطباء، وتبين أنه يعاني مشكلات في العين اليسرى، وبداية مشكلات في العين اليمنى، ويحتاج إلى عملية جراحية في العين اليسرى، تبلغ كلفتها 16 ألفاً و453 درهماً، ووضعه المالي صعب، ولا يستطيع تدبير كلفة العملية، نظراً لعدم وجود مصدر دخل ثابت، وظروفه المعيشية صعبة، والتأمين الصحي لا يتحمل كلفة العملية».

وأشار إلى أنه منذ إنهاء خدماته قبل عامين يعيش على مدخراته، ومكافأة نهاية الخدمة، وحالياً لم يعد لديه ما يكفي لتغطية مصروفات الحياة، ويعيش على المساعدات التي يحصل عليها من بعض الأصدقاء والأقارب، لافتاً إلى أن إيجار المسكن يبلغ 1800 درهم شهرياً، وحالياً مالك المسكن يأخذ منه المبلغ الذي يستطيع سداده، ولا يجبره على سداد المبلغ كاملاً، نظراً لوضعه المعيشي المتردي، فالمالك يقدّر ظروفه القاسية.

وأوضح (عصام) أن الطبيب أبلغه أنه إذا لم يتدارك وضعه الصحي في أسرع وقت، ستصاب عينه اليمنى بالمشكلات نفسها للعين اليسرى، ويفقد النظر نهائياً، وحالياً يستعد لإجراء العملية الجراحية.

موقف نبيل

أعرب (عصام) عن سعادته وشكره العميق للمتبرعة على استجابتها السريعة لمعاناته، ووقفتها النبيلة إلى جانبه في أزمته المالية والصحية، مؤكداً أن هذا التبرع أسعد قلبه، وفتح له نافذة أمل لاستكمال العلاج والحفاظ على بصره.

وأشار إلى أنه لم يفقد أمله لحظة في رحمة الله، وحالياً سيتوجه إلى المستشفى لإجراء فحوص ما قبل الجراحة.

• «السكري» أدى إلى مشكلات في عين «عصام».. ومهدّد بفقد البصر.

طباعة