الأب توقف عن العمل منذ مايو الماضي

57 ألف درهم تحرم شقيقتين التعلّم

تعرّض (أبولين) إلى ظروف صعبة لا دخل له فيها، بعد خسارة الشركة التي كان يعمل فيها طيلة وقته، ما أدى إلى وقفه عن العمل في شهر مايو الماضي، لحين تحسن ظروف الشركة، ومنذ ذلك الوقت بدأ يواجه مشكلات مالية، وتراكم على عاتقة كثير من الديون، أهمها المتأخرات الدراسية لابنتيه (لين وليان)، إذ بلغت 56 ألفاً و970 درهماً، والمتأخرات الإيجارية، وأصبح غير قادر على السداد، ويناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مد يد العون إليه، ومساعدته على تدبير قيمة الرسوم الدراسية، حتى تتمكن ابنتاه من مواصلة دراستهما.

وروى (أبولين) قصة معاناته لـ«الإمارات اليوم» قائلاً إن ابنته الكبرى (لين - 17 عاماً)، تدرس في الصف الثاني عشر، و(ليان - 14 عاماً) في الصف الثامن، موضحاً أنهما من الطلبات المتفوقات في كل مراحلهما الدراسية، لكن عجزه عن سداد المتأخرات الدراسية من مايو الماضي، جعلهما تتوقفان عن استكمال مشوارهما التعليمي خلال العام الجاري.

وأوضح أن الأسرة أصبحت بلا دخل ثابت، بعد خسارة الشركة التي كان يعمل فيها، وبدأ ينفق من مكافأة نهاية الخدمة على الاحتياجات الأساسية، حيث إنها بالكاد تكفي لتوفير المأكل والملبس، ودفع جزء من الأقساط الإيجارية، لافتاً إلى أنه حاول البحث عن فرصة عمل جديدة من دون جدوى، حيث باءت كل محاولاته بالفشل.

وتابع (أبولين) أنه طرق كل الأبواب لتوفير مصدر دخل للأسرة، حتى لا يحرم ابنتيه التعلّم، لكنه لم يجد سوى أبواب مغلقة، حتى إنه اضطر إلى اللجوء أخيراً إلى إحدى الجمعيات الخيرية في الدولة، للحصول على قوت يومه، كما حصل على بعض المساعدات من الأهل والأصدقاء المقربين، لسداد فواتير الكهرباء والمياه.

وأشار إلى أن مالك المسكن الذي يقطن فيه مع عائلته يطالبه بسداد المتأخرات الإيجارية، التي بلغت 20 ألف درهم، وفي حال عدم السداد سيلجأ إلى المحكمة، ما جعل الأمور تزاد تعقيداً، لافتاً إلى أنه عاجز عن سداد ولو جزء بسيط من الرسوم الدراسية المتراكمة على ابنتيه، والتي بلغت 56 ألفاً و970 درهماً.

وأوضح أنه المعيل الوحيد لأفراد أسرته وزوجته (ربة منزل)، ما جعلها تعيش ظروفاً ماليةً قاسيةً، ويشعر بالحسرة في قلبه كلما نظر إلى أفراد أسرته وهو لا يستطع توفير الأمور الأساسية، مناشداً أصحاب الأيادي البيضاء والقلوب الرحيمة مساعدته على تخطي ظروفه الصعبة التي يواجهها منذ العام الماضي، وتدبير مبلغ المتأخرات الدراسية، حتى تستكمل ابنتاه مشوارهما التعليمي.

طباعة