متأخرات رسوم دراسية عن العام الماضي

17.4ألف درهم تحرم 3 أشقاء من دراستهم

يعجز (أبوعمار - 45 عاماً) عن تدبير 17 ألفاً و401 درهم، قيمة متأخرات الرسوم الدراسية المتراكمة على أبنائه الثلاثة (عمار) و(فاطمة) و(عمر)، منذ العام الماضي، ويناشد الأب أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مد يد العون والمساعدة لسداد المبلغ.

ويقول (أبوعمار) لـ«الإمارات اليوم»: «كانت حياتي مستقرة، وقد رزقني الله بثلاثة أبناء، جميعهم في مراحل دراسية مختلفة، ومن المتفوقين والمتميزين في صفوفهم التعليمية، أكبرهم (عمار - 15 عاماً) يدرس في الصف العاشر، و(فاطمة - 10 أعوام) في الصف الخامس، وأصغرهم (عمر - ثمانية أعوام) في الصف الثالث الابتدائي».

وأضاف أنه يعمل بأحد القطاعات الخاصة في إمارة عجمان براتب قدره 3500 درهم، بالإضافة إلى عمله في الفترة المسائية في تركيب الجبس والديكور، وكان يحصل على مبلغ دخل إضافي مناسب يغطى احتياجات الأسرة من مأكل ومشرب ومسكن وتعليم.

وأضاف: «في العام الماضي تعثرت مالياً، ولم أستطع ممارسة العمل الإضافي بعد تعرضه لخسارة مالية وتم إغلاقه، فتراكمت الديون على عاتقي، وأصبحت غير قادر على سداد الرسوم الدراسية لأبنائي عن العام الماضي».

وأشار إلى أن إدارة المدرسة الخاصة التي يدرس بها أبناؤه أرسلت العديد من الإنذارات، عبر الرسائل النصية والبريد الإلكتروني، تطالبه بسداد الرسوم، وأخبرته بأنه في حال عدم السداد بالكامل، سيتم إيقاف أبنائه عن تسجيلهم للعام الدراسي الجديد، ومنعهم من استلام نتائجهم النهائية للعام الدراسي الماضي.

وأفاد الأب بأنه طرق العديد من الأبواب للحصول على عمل جديد في مختلف القطاعات، ليحسّن وضع أفراد أسرته المكونة من ثلاثة أبناء وزوجته (ربة منزل)، لكنه لم يوفق، وأسرته تعتمد في معيشتها على المساعدات الغذائية عن طريق إحدى الجمعيات الخيرية.

الأب يعمل براتب 3500 درهم شهرياً وأسرته مكونة من 4 أفراد.

طباعة