يعاني القلب و«السكري» وأمراضاً مزمنة

«أبوحسن» يحتاج إلى 10 آلاف درهم لعلاجه ستة أشهر

يعاني (أبوحسن - 49 عاماً) أمراضاً مزمنة، منها مرض القلب، و«السكري» من الدرجة الثانية، بالإضافة إلى هشاشة في العظام، ويحتاج إلى علاج لمدة ستة أشهر، بكلفة تبلغ 10 آلاف درهم، ويناشد أهل الخير مساعدته لتدبير كلفة علاجه.

وأكد التقرير الطبي الصادر عن مستشفى العين الحكومي، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، أن المريض دخل قسم الطوارئ في المستشفي، يعاني فقدان الوعي، حيث أجريت له الفحوص والتحاليل الطبية التي بينت أنه يعاني ارتفاعاً شديداً في نسبة السكري بالدم.

وأضاف التقرير أن «المريض يعاني أيضاً مرض القلب، ويحتاج إلى أدوية خاصة وفحوص طبية دورية للسيطرة على المرض».

ويروي (أبوحسن) لـ«الإمارات اليوم» قصة معاناته مع المرض، قائلاً: «أعاني مرض القلب منذ عامين، إذ كانت تصيبني حالات من ضيق في التنفس، وأشعر بألم في صدري، وعدم قدرتي على الحركة، أو بذل أي مجهود، وعندها ذهبت إلى مستشفى العين الحكومي قرر الطبيب إجراء فحوص طبية لي وتخطيط للقلب، وبينت النتيجة أني أعاني مشكلات صحية في القلب، ويجب الالتزام بجرعات علاجية محددة».

وتابع: «واظبت على تناول أدويتي حتى تحسنت حالتي الصحية، لكن منذ شهرين شعرت بإرهاق شديد، وزيادة العطش، وكثرة التبول، وعدم شفاء الجروح بطريقة طبيعية، إذ استلزمت مدة طويلة، وفقداني للوعي فجأة، وتم نقلي إلى مستشفى العين الحكومي». وأضاف: «دخلت قسم الطوارئ حيث تم إنعاشي حتي استعدت الوعي، وأجريت لي فحوص وتحاليل، بيّنت أني مصاب بداء السكري، إضافة إلى إصابتي بهشاشة في العظام، وأحتاج إلى أدوية وفحوص دورية، تبلغ كلفتها، لمدة ستة أشهر، 10 آلاف درهم».

وأكد (أبوحسن) أنه غير قادر على تدبير المبلغ المطلوب لعلاجه، إذ إنه المعيل الوحيد لأسرته المكونة من زوجة وطفلين، ويعمل موظفاً براتب شهري قدره 1200 درهم، وفي ظل ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة، أصبح غير قادر على تلبية احتياجات أسرته الضرورية.

وأشار إلى أنه يشعر بالخوف من فتك المرض بحياته، لذا يناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته على تدبير كلفة أدويته وعلاجه في مستشفى العين.

• «أبوحسن» المعيل الوحيد لأسرته، ويعمل براتب 1200 درهم شهرياً.

طباعة