عجز عن إلحاق ابنته الصغرى بالدراسة

«أبوعامر» يحتاج 33.8 ألف درهم متأخرات دراسية وإيجارية

يعجز (أبوعامر) عن تدبير 33 ألفاً و870 درهماً قيمة المتأخرات الدراسية لأبنائه الأربعة لعام 2020-2021، ما يعرّضهم للحرمان من مواصلة مشوارهم التعليمي للفصل الدراسي الأخير حتى يتم سداد المتأخرات، حتى إنه لم يلحق ابنته الصغرى بالدراسة لعدم قدرته مالياً، مناشداً أهل الخير مد يد العون ومساعدته على سداد المتأخرات الدراسية المتراكمة.

وقال (أبوعامر) لـ«الإمارات اليوم»: «أعمل في الدولة منذ 32 عاماً، ولدي أسرة مكونة من خمسة أبناء وزوجتي، وكنت أتقاضى راتباً يبلغ 6000 درهم، وبسبب خفض الشركة التي أعمل بها رواتب الموظفين هذا العام بسبب تعرضها لخسارة، تم تقليص راتبي ليصبح 3500 درهم، فتراكمت على عاتقي الديون والمتأخرات الدراسية لأبنائي الأربعة (عامر) في الصف الثامن، و(شهد) في الصف السادس، و(يوسف) في الصف الرابع، و(فاطمة) في الصف الثاني، وهم متفوقون دراسياً، ولم أستطع إلحاق ابنتي الصغرى (بثينة)، التي تبلغ ست سنوات بالصفوف الدراسية لمرحلة الروضة».

وتابع: «أرسلت إدارة المدرسة رسائل تطالبنا بسداد المتأخرات الدراسية، وتهدد بإيقاف أبنائي عن استكمال مشوارهم الدراسي للفصل الدراسي الأخير إذا لم يتم السداد».

وأضاف: «حاولت البحث عن عمل إضافي يتيح لي إعالة أفراد أسرتي، ويغطي جزءاً من احتياجاتهم الضرورية، ولم أوفق».

وأشار إلى أنه شرح لأبنائه الظروف التي يواجهها خلال العام الجاري، وعدم مقدرته على سداد الرسوم الدراسية، ولم يستوعبوا بعقولهم الصغيرة، وقال «لا أتحمل رؤيتهم يخسرون عاماً من عمرهم بسبب أمور لا دخل لهم فيها».


- «أبوعامر» أب لخمسة أبناء، وراتبه 3500 درهم، ويعاني ديوناً متراكمة.

طباعة