سددا 28.7 ألف درهم متأخرات دراسية وإيجارية

متبرعان ينهيان معاناة أسرة «أبوزكريا»

أنهى متبرعان معاناة أسرة «أبوزكريا» (سوري) بسداد 28 ألفاً و750 درهماً، متأخرات رسوم دراسية لأبنائه الثلاثة (زكريا، وتقى، وآية)، إضافة إلى متأخرات إيجارية أيضاً لإنقاذ أسرته من الطرد في حال عدم السداد.

وقدم المتبرعان 12 ألفاً و500 درهم متأخرات دراسية، و16 ألفاً و250 درهماً للمتأخرات الإيجارية.

ونشرت «الإمارات اليوم» يوم الأربعاء الماضي قصة معاناة «أبوزكريا» لعدم قدرته على سداد 28 ألفاً و750 درهماً، متأخرات رسوم دراسية وإيجارية.

وأعرب «أبوزكريا» عن سعادته وشكره العميق للمتبرعين، ومساعدتهم له في ظل الظروف المادية الصعبة التي يمر بها، مشيراً إلى أن هذه الوقفة أعادت الفرحة والبسمة من جديد إلى أسرته، وأن التبرع ليس غريباً عن دولة الإمارات، الرائدة في العمل الخيري، ومساعدة أصحاب الحاجات، ومن يمر بظروف مادية صعبة. وقال إنه المعيل الوحيد لأسرته، وكان يعمل سائقاً بإحدى الجهات الخاصة في الشارقة، براتب شهري قدره 5400 درهم، لكن الشركة استغنت عن خدماته، وأصبح من دون عمل، ولديه أسرة مكونة من ستة أفراد، وكان عاجزاً عن سداد متأخرات الرسوم الدراسية لأبنائه، فكانوا مهددين بعدم مواصلة الدراسة للعام الجاري، وأسرته كانت مهددة بالطرد من المسكن، ودخوله السجن بسبب المتأخرات الإيجارية.


«أبوزكريا» كان يعمل سائقاً بجهة خاصة في الشارقة قبل الاستغناء عن خدماته.

طباعة