سدّد 14 ألف درهم

متبرع يتكفل بعلاج وأدوية «عدنان» لمدة عام

تكفل متبرع بسداد مبلغ 14 ألف درهم، قيمة نفقات الأدوية للمريض الأردني (عدنان) لمدة عام كامل، لعلاجه من الأمراض المزمنة التي يعانيها، خصوصاً أن ظروفه لا تسمح له بتوفير العلاج.

ونسق «الخط الساخن» بين المتبرع ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، لتحويل مبلغ التبرع إلى حساب المريض بمدينة شخبوط الطبية في أبوظبي.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت، الإثنين الماضي، قصة معاناة المريض الأردني (عدنان - 74 عاماً) أمراضاً مزمنة، منها السكري، وسيولة في الدم ومشكلات في القلب، ووفقاً لمدينة شخبوط الطبية فإن المريض يحتاج إلى أدوية مدى الحياة، تبلغ كلفتها 14 ألف درهم سنوياً.

وسبق أن روى (عدنان) قصته لـ«الإمارات اليوم» قائلاً إنه يعيش على هذه الأرض الطيبة منذ 45 عاماً، وأنجب أبناءه في الدولة، وبعدما كبرت سنه أصابته أمراض مزمنة، منها مرض السكري والقلب، وسيولة في الدم ومشكلات في القلب، جعلته غير قادر على العمل والعطاء وأصبح عاجزاً صحياً.

وتابع أنه بعد انتهاء بطاقة «عونك» التي كانت تغطي تكاليف علاجه سابقاً، توقف عن العلاج وتدهورت حالته الصحية أكثر، خصوصاً بطارية القلب التي تعمل بنسبة 20%، لافتاً إلى أنه يحتاج إلى أدوية تبلغ كلفتها 1170 درهماً شهرياً، أي ما يعادل مبلغ 14 ألف درهم سنوياً.

وأفاد التقرير الطبي الصادر عن مدينة شخبوط الطبية بأن المريض يبلغ من العمر 74 عاماً، ويعاني أمراضاً مزمنة، وسبق أن دخل المستشفى وتم عمل الفحوص والتحاليل اللازمة له، وتبين أنه يعاني أمراض السكري والقلب وسيولة في الدم ومشكلات في القلب، ويحتاج إلى أدوية تبلغ كلفتها 14 ألف درهم سنوياً.

وقفة نبيلة

قال (عدنان): «إن فرحتي لم تكن توصف حينما سمعت خبر التبرع من قبل موظفي (الخط الساخن) في (الإمارات اليوم)، حيث أبلغوني بتكفل أحد المحسنين بكل النفقات العلاجية لمدة عام، خصوصاً إني متوقف عن الأدوية والعلاج منذ فترة طويلة، ما أدى إلى سوء حالتي الصحية أكثر، وتفاقم وضعي الصحي وأنا في هذا العمر».

وأضاف أن «هذا التبرع ليس غريباً على شعب الإمارات المشهود له بالكرم ومساعدة المحتاجين، ما جعل كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة يحرص أيضاً على مساعدة كل محتاج والوقوف على احتياجاتهم».

وقدم الشكر إلى المتبرع على وقفته النبيلة وعلى تبرعه السخي.

طباعة