يحتاج إلى 354 ألف درهم للعلاج

«كومار» يصارع سرطان الدم الحاد

يعاني المريض (كومار - 32 عاماً)، الإصابة بسرطان الدم الحاد منذ نحو خمسة أشهر.

ووفقاً لتقرير طبي من مستشفى الزهراء في دبي، فهو يحتاج إلى علاج كيماوي مكثف، واختبارات نخاع العظام في أسرع وقت ممكن، نظراً إلى سوء حالته الصحية.

وتبلغ كلفة علاجه 354 ألف درهم، فيما تحول إمكاناته المالية البسيطة دون تأمين هذا المبلغ، إذ أوقفت جهة عمله صرف راتبه، أخيراً، بتأثير من جائحة «كورونا».

وناشد المريض أصحاب القلوب الرحيمة مدّ يد العون له، ومساعدته على تأمين كلفة علاجه، حتى يتمكن من التعافي والعودة إلى أسرته.

ويروي (كومار) أنه جاء إلى الدولة مع أفراد أسرته، حالماً بحياة أفضل. وأنه بدأ يشعر بالاستقرار نفسياً ومالياً، بعد حصوله على وظيفة في إحدى الجهات الخاصة. ويتابع أنه لم يلتفت كثيراً إلى الآلام التي كان يشعر بها، بين وقت وآخر، في ظهره، إذ كان يعزوها إلى التعب. إلا أن آلامه ازدادت حدة في الفترة الأخيرة، فقصد مستشفى الزهراء، حيث خضع للمعاينة الطبية، وتبين بعد إجراء الفحوص والتحاليل اللازمة له، أنه مصاب بسرطان الدم الحاد.

وأضاف «كومار»: «أكد الأطباء أنني أحتاج إلى خطة علاجية عاجلة، نظراً إلى سوء حالتي الصحية. وتتضمن الخطة الخضوع لعلاج كيماوي مكثف واختبارات نخاع العظم. إلا أن كلفة العلاج كبيرة جداً مقارنة بإمكاناتي المالية البسيطة، فأنا بلا مصدر دخل حالياً». وشرح (كومار): «أنا المعيل الوحيد لأفراد أسرتي. وكنت أتقاضى من عملي في إحدى الجهات الخاصة 12 ألف درهم شهرياً، إلا أن الإدارة قررت إيقاف صرف الراتب حتى إشعار آخر بسبب جائحة فيروس كورونا. لا أعرف كيف يمكنني تدبير المبلغ المطلوب خلال الأيام القليلة المقبلة، لأن حالتي تزداد سوءاً يوماً بعد آخر، فيما يواصل السرطان انتشاره في أنحاء جسمي. أناشد فاعلي الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في تأمين كلفة علاجي وانتشالي من براثن المرض».

ويشير تقرير طبي من مستشفى الزهراء إلى أن (كومار) يبلغ من العمر 32 عاماً، ويعاني الإصابة بسرطان الدم الحاد، وحالته حرجة.

ويضيف التقرير أن المريض يحتاج إلى علاج في أسرع وقت ممكن، يتضمن جلسات كيماوي، واختبارات نخاع العظام.


«كومار»: الأطباء أكدوا حاجتي إلى خطة علاجية عاجلة، نظراً إلى سوء حالتي الصحية.

طباعة