أسرته تعجز عن سداد متأخرات الرسوم المدرسية

17.4 ألف درهم تحرم «عدنان» من الدراسة

تعجز (أم عدنان - أردنية) عن سداد 17 ألفاً و472 درهماً قيمة متأخرات رسوم دراسية لابنها «عدنان»، إذ تمر أسرتها بظروف مالية صعبة بعد فصلها من العمل، وفي حال عدم سداد الرسوم لن يحصل على الشهادة الدراسية، وتالياً حرمانه من الدراسة العام المقبل، وتناشد أهل الخير مساعدتها لتدبير المبلغ.

ويبيّن الكشف المدرسي أن «عدنان» يدرس في الصف الثالث الابتدائي، وأخته «ليان» تدرس في رياض الأطفال.

وقالت «أم عدنان» لـ«الإمارات اليوم»: «سدد أهل الخير المتأخرات الدراسية المتراكمة على ابنتي ليان، وتبقى متأخرات الرسوم الدراسية لعدنان».

وأضافت: «كنت أعمل بإحدى الشركات، وأتقاضى راتباً قدره 6000 درهم، وزوجي يعمل في شركة مقاولات براتب 8000 درهم، وكانت أوضاعنا المالية جيدة، وكنا حريصين على تحقيق الحياة المتوازنة، بعيداً عن الضغوط المالية».

وتابعت «في ديسمبر العام الماضي، مررنا بضائقة مالية لم تكن في الحسبان، إذ أرسلت جهة عملي رسالة عبر البريد الإلكتروني، بالاستغناء عن خدماتي، وكانت صدمة كبيرة، لأن راتبي أساسي للعائلة، إذ أدفع جزءاً منه لرسوم الدراسية لأطفالي، وأرسل جزءاً بسيطاً لعائلتي في الأردن، والجزء المتبقي يذهب لقرض السيارة».

وأضافت: «توقف زوجي عن دفع المتأخرات الإيجارية للسكن، ليسدد جزءاً من الرسوم الدراسية، لكن إدارة المدرسة طالبتنا بسداد المبلغ بالكامل، حتى يتم تسجيل عدنان وليان للعام الدراسي المقبل».

طباعة