151 ألف درهم كلفة جلسات الكيماوي والأدوية لمدة عام

سرطان اللسان يهدد حياة «مهدي»

يصارع المريض «مهدي» (باكستاني - 67 عاماً» مرض سرطان اللسان منذ عام 2017، وقد أجريت له عملية جراحية لاستئصال الورم السرطاني من الجزء الأيمن من اللسان، ويحتاج إلى جلسات علاج كيماوي وأدوية طبية لمدة عام تبلغ كلفتها 151 ألفاً و145 درهماً.

والمشكلة أن ظروف أسرة (مهدي) المالية لا تسمح له بتوفير مبلغ العلاج، على الرغم من أن حياته أصبحت مهدّدة بالخطر، نتيجة خطورة وضعه الصحي.

ويحكي شقيق المريض قصة معاناة (مهدي) مع المرض قائلاً: «في أغسطس من عام 2017، لاحظ أخي ظهور قرحة في منطقة اللسان تسبب نزيفاً عند لمسها، وظهور بقع حمراء، والشعور بآلام في الأذن وتورم وخدر في الفم واللسان، كما لوحظ انخفاض حاد في وزن الجسم، ومن ثم اصطحبناه إلى قسم الطوارئ في مدينة شخبوط الطبية، وبعد إجراء الفحوص والتحاليل المخبرية والأشعة المقطية، أخبرني الطبيب المعالج لحالة شقيقي بضرورة أخذ عينة من منطقة اللسان للتأكد من المرض، حيث مكث أخي في المستشفى يومين، وبعد ظهور نتائج الفحوص والتحاليل أخبرني الطبيب بوجود ورم سرطاني في الجزء الأيمن من اللسان وغدد لمفاوية، ويجب إجراء عملية جراحية لاستئصال الورم».

وتابع: «وقع الخبر كالصاعقة، لم أصدق أبداً أن أخي قد أصيب بسرطان اللسان، ولم أخبر أفراد أسرتي، ولم أستطع أن أتمالك نفسي وقتها، فكنت شديد البكاء، حيث شعرت بأنني سأخسر شقيقي، وبعدها شرح الفريق الطبي حالته، وأن الوضع يحتاج إلى تدخل جراحي سريع، فوافقت».

وأضاف: «تم إجراء العملية الجراحية في اليوم الثاني، وبعدها مكث في وحدة العناية المركزة تحت المراقبة خمسة أيام، وتم تحويله إلى القسم العام، واستكمل العلاج لمدة أسبوعين، وتدرَّب على البلع وتحريك اللسان والكلام، ثم خرج من المستشفى عندما تحسنت حالته الصحية».

وأوضح أن التأمين الصحي استطاع تغطية كلفة العملية الجراحية وفترة إقامته في المستشفى، وكلفة الأدوية، ونصحهُ الطبيب المعالج بالمواظبة على جلسات العلاج الكيماوي والأدوية الطبية، حيث «كنت حريصاً على اصطحابه إلى جميع جلسات العلاج الكيماوي، خوفاً من انتشار المرض في جسده».

وتابع: «في نهاية فبراير الماضي، لم أستطع توفير كلفة جلسات العلاج والأدوية الطبية لشقيقي، حيث إن التأمين الصحي أصبح لا يغطي الكلفة، والآن أقف عاجزاً عن إنقاذ حياة شقيقي، إذ يعمل شقيقي سائقاً خاصاً براتب 1000 درهم، وأعمل أنا في قطاع خاص براتب 3000 درهم، وكلانا لا يستطيع سداد جزء ولو بسيطاً من كلفة العلاج، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدة شقيقي على توفير كلفة جلسات العلاج والأدوية الطبية».

تقرير طبي

يفيد التقرير الطبي الصادر عن مدينة شخبوط الطبية في أبوظبي، حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، بأن «المريض أدخل إلى المستشفى وهو يعاني ظهور تقرحات وبقع حمراء في اللسان مع استمرار النزيف من منطقة اللسان، وصعوبة في بلع الطعام، وإلتهاباً بالحلق».

وأوضح التقرير أنه بعد ظهور نتائج العينة والفحوص الطبية وتحاليل الأشعة المقطعية، تم التأكد من وجود ورم (خبيث) في الشق الأيمن من اللسان، وعلى أثره تم إجراء عملية جراحية مستعجلة، خوفاً من انتشار المرض في بقية جسدة.

سرطان اللسان

سرطان اللسان هو أحد أنواع السرطانات الفموية، ويحدث في الجزء الأمامي من اللسان أو عند الجزء الخلفي منه، وغالباً ما يؤدي سرطان الجزء الخلفي من اللسان إلى انتقال الورم إلى البلعوم وحدوث مضاعفات في وظيفة البلع والتنفس أيضاً، ويُعد سرطان الخلايا الحرشفية أكثر أنواع سرطان اللسان شيوعاً.

طباعة