قيمتها 105 آلاف درهم أنفقها على علاج والدته

    أسرة «أبوسعد» مهددة بإخلاء منزلها بسبب متأخرات إيجارية

    تواجه أسرة (أبوسعد - فلسطيني) ظروفاً مالية صعبة، تسببت في عدم مقدرتها على دفع متأخرات إيجارية لمنزلها الذي تقطن فيه، وهي مهددة بإخلاء المنزل، و(أبوسعد) لديه أسرة مكونة من خمسة أفراد مهددون بأن يصبحوا بلا مأوى.

    ويواجه الأب صعوبة كبيرة في تدبير قيمة الإيجار المترتبة عليه، التي تبلغ قيمتها 105 آلاف درهم، بسبب إنفاق جميع مدخراته المالية على علاج والدته التي تعاني فشلاً كلوياً مزمناً، و(أبوسعد) عاطل عن العمل منذ أربعة أشهر، وليس لديه أي مصدر للدخل، وهو المعيل الوحيد لأسرته، حيث يعتمد حالياً على مساعدة الأهل والأصدقاء، التي بالكاد تلبي متطلبات حياته اليومية، وحالياً يناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مد يد العون له.

    وقال (أبوسعد) لـ«الإمارات اليوم» إن «حالته المالية ساءت جداً، بعد أن أصبح عاطلاً عن العمل بسبب تركه لظروف خاصة به، وأصبح منذ أربعة أشهر عاطلاً عن العمل، حيث طرق أبواب جهات عدة ولكن من دون جدوى».

    وأضاف (أبو سعد): «أمي كبيرة في السن، وتعاني فشلاً كلوياً مزمناً، وتحتاج إلى غسيل كلوي بشكل مستمر، حيث أنفقت جميع مدخراتي التي كنت أدخرها لدفع الإيجار على علاجها، حيث شاءت الأقدار أن يشتد المرض على والدتي، ونقلتها إلى مستشفى خاص مكثت فيه مدة شهر، ولم يتبقّ لدي أي مبالغ مالية مدخرة».

    وتابع: «تحسنت حالة والدتي الصحية، لكن علاجها أدى إلى تراكم الديون والإيجار على عاتقي، وأنا خائف من أن يتم إدخالي إلى السجن، خصوصاً أنني أعاني العديد من الأمراض، وأقف عاجزا عن دفع ولو جزءاً بسيطاً من تكاليف الإيجار، التي تبلغ 105 آلاف درهم».

    وأكمل: «تكاليف الغسيل الكلوي لوالدتي كانت فوق قدراتي المالية، فقمت بالاستدانة من الأهل والأصدقاء، وكان لدي مبلغ بسيط جداً، وكان هذا المبلغ مدخراً لدفع الإيجار، ولكن شاءت الأقدار أن نحتاج إلى هذا المبلغ».

    وقال (أبوسعد): «تقع على عاتقي جميع المسؤوليات ومصروفات أسرتي اليومية، بالإضافة إلى تحملي أيضاً مسؤولية علاج والدتي المريضة».

    وأضاف: «ستصبح أسرتي من دون معيل وسند، خصوصاً أنني أصبحت مهدداً بدخول السجن في أي لحظة، في حال عدم دفع المتأخرات الإيجارية لتردّي وضعي المالي والظروف الصعبة التي أمر بها».

    وناشد (أبوسعد) أصحاب القلوب الرحيمة مساعدته من خلال دفع المتأخرات الإيجارية، التي بلغت 105 آلاف درهم، وتوفير مأوى لأسرته.


    - «أبوسعد» يناشد أهل الخير مد يد العون له، وتوفير مأوى لأسرته.

    طباعة