متبرّع يسدّد كلفة أشعة لمريض بالسرطان

تكفل متبرع بمساعدة المريض الأفغاني «نصرالدين جمال» في سداد تكاليف الأشعة التي يحتاجها في مستشفى كليفلاند العين، بمبلغ 15 ألفاً و652 درهماً.

ونسق «الخط الساخن»، بين المتبرع ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، لتحويل مبلغ التبرع إلى إدارة مستشفى كليفلاند العين، وكانت «الإمارات اليوم» نشرت قصة معاناته عدم قدرته على التكفل بمبلغ الأشعة، نظراً لتواضع إمكاناته المالية، وأعرب المريض عن سعادته وشكره العميق للمتبرع، ووقفته مع معاناته في ظل الظروف التي يمر بها، مشيراً إلى أن هذا «الأمر أفرحني كثيراً، ولا أستطيع نسيان معروف هذا المتبرع، الذي ينم عن الوقفة المشرفة لشعب الدولة وتكاتفه في مساعدة المعوزين، خصوصاً المرضى».

ويعاني نصرالدين، البالغ من العمر 47 عاماً، إصابته بسرطان الخلايا الحرشفية في المريء منذ أربعة أشهر، ويحتاج إلى أشعة تسمى «التصوير الجزئي»، لتحديد مدى تطور المرض وانتشاره في الجسم، لأنه بحاجة إلى عملية استئصال في مستشفى توام، وتبلغ كلفة الأشعة 15 ألفاً و652 درهماً، لكن إمكاناته المالية لا تسمح بذلك، وكان ينشد من يساعده على سداد تكاليف الأشعة.

ويروي المريض قصته، قائلاً: «أصبت بالمرض منذ أربعة أشهر، إذ دخلت مستشفى توام بالعين، وأجريت الفحوص والتحاليل اللازمة، وبعدها تبين أني مصاب بسرطان المريء، وتم إجراء جلسات كيماوية لي، لكن بعدها طلب مني الأطباء إجراء أشعة تسمى (التصوير الجزئي)، تتوافر في مستشفى كليفلاند فرع العين، لكي يتم تحديد حجم انتشار المرض وكيفية علاجه، وإجراء عملية الاستئصال».

وأضاف «عملية الاستئصال والعلاج الكيماوي ستكون مجاناً، لأنني سأدخل في برنامج الإعفاء لمرضى السرطان في مستشفى توام، لكن الإعفاء لا يغطي تكاليف الأشعة».

وأشار التقرير الطبي، الصادر من مستشفى توام بالعين، أن «المريض يعاني إصابته بسرطان الخلايا الحرشفية في المريء منذ أربعة أشهر، ويجب استئصال هذا الورم في أقرب وقت، لأن حالته الصحية حرجة».


المريض يعاني سرطان الخلايا الحرشفية في المريء، منذ أربعة أشهر.

طباعة