متبرع يسهم بـ 50 ألف درهم من كلفة علاج «أم عصام» - الإمارات اليوم

لاتزال تحتاج إلى أدوية بـ 90 ألف درهم لإنقاذ حياتها

متبرع يسهم بـ 50 ألف درهم من كلفة علاج «أم عصام»

مستشفى المفرق أكد حاجة المريضة إلى تناول أدويتها بشكل منتظم حرصاً على حياتها. الإمارات اليوم

أسهم متبرع بـ50 ألف درهم من تكاليف الأدوية التي تحتاج إليها المريضة «أم عصام»، التي تعاني أمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، وهشاشة العظام، منذ نحو 10 سنوات. ولاتزال المريضة تحتاج إلى 90 ألف درهم من تكاليف الأدوية، فيما يؤكد تقرير طبي أن «عدم الالتزام بتناول الدواء يشكل خطورة على حياة المريضة».

ونسّق «الخط الساخن» مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، لتحويل قيمة التبرع إلى حساب المريضة في مستشفى المفرق بأبوظبي.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت في 26 سبتمبر الماضي قصة معاناة المريضة، لعدم قدرة أسرتها على التكفل بعلاجها، نظراً لتواضع إمكاناتهم المالية. وأعربت أسرة المريضة عن سعادتها وشكرها الجزيل للمتبرع، مثمنة وقفته النبيلة معها في الظروف التي تمر بها.

وروت المريضة (أم عصام) قصة معاناتها مع المرض، لـ«الإمارات اليوم»، قائلة إن حالتها الصحية تدهورت كثيراً عام 2008، وبدأت بالشكوى من صداع مستمر، ودوخة، وإحساس بالتعب الشديد، والخمول، والإرهاق، والكسل الدائم.

وأضافت: «نتيجة عدم الانتظام في تناول الأدوية تدهور وضعي الصحي، حتى أصبت بحالة إغماء مفاجئة، وتم استدعاء الإسعاف ونقلي إلى قسم الطوارئ في مستشفى المفرق، وبعد معاينة الطبيب المختص طلب إجراء فحوص وتحاليل مخبرية، وفي ما بعد أظهرت الفحوص أنني أعاني ارتفاعاً حاداً في ضغط الدم، ما أدى إلى تعرضي لجلطة خفيفة، وهي التي تسببت في حدوث حالة الإغماء وعدم القدرة على التحرك».

وتابعت (أم عصام): «مكثت في مستشفى المفرق أسبوعاً حتى استقرت حالتي الصحية، وتم ضبط نسبة الضغط في الجسم، وإجراء فحوص وتحاليل، بينت أنني أعاني نقصاً حاداً في فيتامين (د)، ما أدى إلى إصابتي بهشاشة العظام».

وأكملت أن «الطبيب نصحني باتباع نظام غذائي للوقاية من ارتفاع ضغط الدم، إضافة إلى ممارسة رياضة المشي يومياً، وأخذ وقت كافٍ للراحة النفسية، كما طالبني بالمواظبة على تناول الأدوية، إلا أن كلفة الأدوية المرتفعة تحول دون الحصول عليها، إذ تبلغ قيمتها لمدة عام واحد 140 ألفاً و400 درهم، وهو مبلغ يتجاوز حدود قدراتنا المالية».

وتابعت المريضة أن «ابني هو المعيل الوحيد للأسرة، ويعمل في شركة خاصة براتب 7000 درهم، وأسرتي مكونة من ثمانية أفراد»، متمنية أن تمتد إليها أيادي أهل الخير، لمساعدتها على تدبير بقية تكاليف أدوية مرض الضغط لإنقاذ حياتها.

أفادت تقارير طبية صادرة عن مستشفى المفرق، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، بأن «المريضة دخلت إلى قسم الطوارئ تعاني فقدان الوعي، نتيجة ارتفاع معدل الضغط في الدم، ما أدى إلى إصابتها بجلطة خفيفة، وتلقت العلاجات اللازمة، وتمت السيطرة على حالتها الصحية، ومكثت في المستشفى أسبوعاً، تمت خلاله السيطرة على معدل الضغط».

وأضافت التقارير أن «المريضة بحاجة إلى تناول أدوية ضغط وقلب بشكل منتظم، إضافة إلى أدوية هشاشة العظام وبعض الفيتامينات، وإجراء الفحوص الطبية بشكل مستمر، وتبلغ كلفة الدواء والعلاج لشهر واحد 11 ألفاً و700 درهم، وبكلفة إجمالية لعام واحد 140 ألفاً و400 درهم».

طباعة