تبلغ قيمتها 12 ألف درهم

«أبوعيسى» يعاني تضخم «البروستات» ويعجز عن تدبير كلفة الأدوية

يعاني (أبوعيسى - أردني - 73 عاماً) مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وتضخماً في البروستات، وتروية الأطراف (عدم وصول الدم للأطراف السفلى من القدم)، ويحتاج إلى أدوية بكلفة قدرها 12 ألفاً و422 درهماً، ويناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته.

وروى المريض، لـ«الإمارات اليوم» قصة معاناته، قائلاً: «قبل 10 أعوام، أثناء عملي بأحد القطاعات الحكومية في الدولة، شعرت بآلام حادة في منطقة الصدر، وعدم قدرتي على الحركة، وعطش وجوع شديد، رغم تناولي الطعام بكميات كافية، وكثرة التبول».

وأضاف: «طلبت إجازة من عملي لمدة أسبوع للراحة، لكن شعوري بالتعب والإرهاق الشديد لم يتحسن بعد تناول المسكنات الطبية، بعدها قررت زوجتي اصطحابي إلى المستشفى، حيث أجريت الفحوص والتحاليل الطبية، وأخبرني الطبيب بأنني أعاني مرض السكر، وارتفاعاً في ضغط الدم».

وتابع: «لابد من الالتزام بتناول الأدوية الطبية في الوقت المحدد لها، ونصحني الطبيب باتباع نظام غذائي صحي، والابتعاد عن تناول الوجبات الدسمة، وممارسة التمارين الرياضية مثل المشي كل يوم لمدة 30 دقيقة، والتخلص من الوزن الزائد، حتى تتم السيطرة على المرض».

وأضاف: «خلال السنوات الست الأولى من المرض، كنت أتابع حالتي الصحية في المستشفى بانتظام، وكنت حريصاً على تناول جميع الأدوية الطبية في وقتها المحدد، وكان وضع عائلتي المادي جيداً، واستطعت توفير تكاليف الأدوية والمراجعات الشهرية، وتحسنت حالتي الصحية».

واستدرك: «لكن في عام 2017، شعرت بإرهاق شديد، وزيادة في العطش، وكثرة التبول، وعدم شفاء الجروح سريعاً، وفقداني الوعي بشكل مفاجئ، وتم نقلي إلى قسم الطوارئ في مستشفى الجيمي بمدينة العين، وأظهرت الفحوص ارتفاعاً حاداً في مستوى السكر بالدم، وارتفاعاً في ضغط الدم، كما ظهرت مضاعفات للمرض من خلال تضخم في البروستات والكلى».

وتابع: «مكثت في المستشفى 10 أيام أتلقى العلاج المناسب، وعندما تحسنت حالتي الصحية، نصحني الطبيب بأن أتابع جميع الفحوص الطبية بانتظام، وأن أستمر في تناول الأدوية وحقن الأنسولين في الوقت المحدد، حتى تتم السيطرة على الحالة الصحية بشكل جيد».

وأضاف: «في العام الجاري، لم أستطع توفير ولو جزءاً بسيطاً من تكاليف الأدوية، إذ إنني عاطل عن العمل، وتعتبر زوجتي هي المعيلة الوحيدة لأفراد الأسرة، إذ تعمل معلمة بإحدى المدارس الخاصة براتب 3100 درهم، وراتبها بالكاد يلبي متطلباتنا اليومية».


التقرير الطبي

أفاد التقرير الطبي الصادر من مستشفى العين، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، بأن المريض يراجع بانتظام في المستشفى، وهو بحاجة إلى أدوية وعقاقير طبية حتى لا تتدهور حالته الصحية.

وأكد التقرير أن المريض يتابع جميع فحوصه الطبية ومراجعاته الأسبوعية في عيادات المستشفى، ويتم إجراء جميع الفحوص والتحاليل المخبرية له، حيث تبين أنه يعاني ارتفاعاً حاداً في سكر الدم، وارتفاعاً في ضغط الدم، ما أدى إلى ظهور مضاعفات في الكلى وتلف في العين وعدم تدفق الدم إلى القدم.

وأضاف التقرير أن المريض يعاني تضخماً في البروستات، ما أدى إلى حدوث مشكلات في الجهاز البولي، من خلال انسداد تدفق البول خارج المثانة، ويحتاج إلى أدوية خاصة ومضادات حيوية.

المريض: «لم أستطع توفير، ولو جزءاً بسيطاً من تكاليف الأدوية، إذ إنني عاطل عن العمل».

طباعة