يعاني شللاً دماغياً منذ الولادة

سداد 22 ألف درهم كلفة علاج «سيد»

سدّدت متبرعة 22 ألف درهم كلفة علاج الطفل «سيد»، الذي يعاني شللاً دماغياً منذ الولادة، ونسق «الخط الساخن» بين المتبرعة وإدارة مستشفى لطيفة لتحويل مبلغ المساعدة لحساب المريض. وكانت «الإمارات اليوم» نشرت في 12 من الشهر الجاري عن مساهمة متبرعة بمبلغ 20 ألف درهم من كلفة العلاج البالغة 44 ألف درهم.

والطفل «سيد» عمره 12 عاماً، يعاني شللاً دماغياً منذ الولادة، ومشكلات صحية في الأمعاء جعلته غير قادر على التحكم في إخراج فضلات الطعام، وتم إجراء عملية جراحية له في مستشفى لطيفة، تمثلت في وضع أنبوب في الأمعاء متصل بكيس خارج جسمه، ومكث في وحدة العناية المركزة لمدة أسبوع كامل، وبلغت كلفة علاجه 42 ألف درهم، وعجز والده عن تدبير المبلغ.

وروى والد سيد قصة معاناة طفله مع المرض، قائلاً: «(سيد) وُلد يعاني شللاً دماغياً، أثّر في صحته بشكل كبير، ومنذ الأشهر الأولى بدأ يعاني مشكلات صحية بشكل دائم حتى أصبح ضيفاً شبه دائم على المستشفيات لتلقي العلاج، فضلاً على أنه يعاني مشكلات صحية في الأمعاء، جعلته يخرج فضلات جسده لا إرادياً».

وتابع الأب: «حصلت على موعد في عيادات تخصصية، وتولى الأطباء المتخصصون فحصه، وقرروا إجراء عملية لوضع أنبوب في الأمعاء مرتبط بكيس خارج الجسم».

وأضاف «بعدها تم تحديد موعد لعملية جراحية في مستشفى لطيفة، وبعدها ساءت حالته الصحية، وتم إدخاله وحدة العناية المركزة، ومكث فيها تحت الملاحظة الطبية لمدة أسبوع»، لافتاً إلى أن طفله لا يستطيع الأكل عن طريق الفم، وإنما يتغذى عن طريق أنبوب في الأنف.

وأكمل: «بعد تلقي (سيد) العلاج استقرت حالته، وبلغت كلفة العملية الجراحية والإقامة في المستشفى 42 ألف درهم، ولم أستطع السداد، لأني المعيل الوحيد لأسرتي المكونة من ستة أفراد، وأعمل في جهة خاصة براتب 7000 درهم».

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2016/03/hotline-4-2.jpg

طباعة