رسائل

ولادة

أنا فلسطينية، أقيم في عجمان، عمري 32 عاماً، متزوجة بشخص لا يحمل أوراقاً ثبوتية، أنجبت منه أربع بنات، وهو يهجرني منذ فترة طويلة، ولا ينفق علي، وأنا حامل في الشهر التاسع، وسأضع مولوداً بعد أيام، ومشكلتي أنه ليس بمقدوري التكفل بمبلغ الولادة، إذ دخلت مستشفى زليخة وتبين أن ولادتي ستكلفني 7000 درهم، وهذا المبلغ فوق طاقتي المالية، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي على تكاليف الولادة.

(رشا)


رسوم دراسية

أنا أردني، أقيم في أبوظبي، لدي ستة أبناء، مشكلتي عدم قدرتي على سداد المتأخرات الإيجارية والدراسية لأبنائي، إذ نسكن في شقة إيجارها 55 ألف درهم، ومالكها يطالبني بسداد المتأخرات الايجارية ولكن ظروفي لا تسمح لي بذلك، كما أن إدارة المدرسة التي يدرس فيها أبنائي تطالبني بسداد المتأخرات البالغة 8000 درهم، وأعمل في إحدى الجهات الخاصة، وأتقاضى راتباً قدره 5000 درهم، أدفع منه 2000 درهم للأقساط البنكية، والبقية لمصروفات الحياة، حتى زوجتي حاولت البحث عن وظيفة ولكنها لم تجد، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي على مشكلة الإيجار والرسوم الدراسية لأبنائي.

(أبوخالد)


وظيفة

أنا مواطن من دبي، عمري 30 عاماً، كنت أعمل سابقاً في جهة حكومية لمدة أربع سنوات، وقدمت استقالتي بسبب ظروف عائلية خاصة في تلك الفترة، وحالياً أكملت ثلاث سنوات من دون عمل، وظروفي المعيشية صعبة جداً، فوالدي لا ينفق عليّ ولا على والدتي المطلقة منه، لدرجة أننا نسكن في بيت والدي ويجبرنا على دفع إيجار السكن كونه متزوجاً بأخرى، علماً بأني حاصل على مؤهل الشهادة الابتدائية، وأجيد اللغة الإنجليزية، ومصدر دخلنا الوحيد من الإعانة التي أحصل عليها من وزارة الشؤون الاجتماعية وقدرها 4400 درهم.

وأمرّ ووالدتي حالياً بظروف معيشية صعبة، لذا أناشد المسؤولين في الجهات الحكومية والخاصة مساعدتي في العثور على أي وظيفة أستطيع من خلالها أن أعيل نفسي ووالدتي في ظل غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار.

(مروان)


ظروف صعبة

أنا سورية، أقيم في الشارقة، لدي ولدان، مشكلتي في عدم قدرتي على سداد المتأخرات الإيجارية، إذ نسكن في شقة يبلغ إيجارها 34 ألف درهم، ومالك الشقة يطالبني بسداد المتأخرات التي تقدر بـ17 ألف درهم، ولم استطع سداد المبلغ، فأصدرت الجهات المختصة تعميماً عليّ لتخلفي عن السداد، ومصدر دخلنا الوحيد من زوجي الذي يعمل بأجرة يومية قدرها 150 درهماً، ومشكلتي الأخرى أن المدرسة التي يدرس فيها ابنائي تطالبني بسداد المتأخرات المترتبة عليهم، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في الظروف الصعبة التي أمر بها مع أفراد أسرتي.

(أم علي)

طباعة