أغان ولوحات فنية حافلة بالحيوية من «جزيرة التوابل»

أصوات «غرينادا» تصحب الجمهور إلى أجواء كاريبية ساحرة

صورة

بعرض رسم السعادة على وجوه زوّار «إكسبو 2020 دبي»، اصطحب فنانون من غرينادا ضيوف المعرض إلى الأجواء الساحرة لتلك الدولة الكاريبية ذات الأصول الإفريقية.

وتفاعل الجمهور مع الوصلات الموسيقية التي أدتها مجموعة من ألمع فناني غرينادا، الذين حضروا خصيصاً لإحياء اليوم الوطني لبلادهم في «إكسبو 2020 دبي»، أول من أمس.

وعلى أنغام الموسيقى ذات الإيقاعات الإفريقية الصاخبة، كرّم فنانو غرينادا بلدهم بكل فخر واعتزاز، مظهرين للعالم موروثهم الثقافي والفني عبر مجموعة من أجمل الأغاني الشعبية، التي قدموها على منصّة اليوبيل، مخاطبين الجمهور الحاضر بلغة الموسيقى التي تتعدى الحدود ويتقنها الجميع.

العرض المبهج لفناني غرينادا، تراقصت على إيقاعاته جموع الزوّار، إذ علت أصوات التصفيق ابتهاجاً بالأداء الراقي لفناني البلد ذات الطبيعة الخلابة والشواطئ الساحرة.

وأدى الفنانون مجموعة منوّعة من الأغنيات التي تنوّعت مضامينها بين تلك المهداة لوطنهم، التي تنادي بالحب والسلام، كما قدموا أغاني تعنى بالناحية الاجتماعية، مع التركيز بشكل خاص، على المطالبة بحماية الطفولة من الآفات الاجتماعية، كونهم يمثلون الدعامة الرئيسة لمستقبل الدول.

كما تضمنت الأغنيات المقدمة مجموعة من المفاهيم والأفكار الرئيسة التي يتبناها «إكسبو 2020 دبي»، وفي الوقت ذاته استمتع الجمهور الحاضر برقصات مختلفة، حديثة وتقليدية، ترمز إلى التنوّع الثقافي لهذا البلد الجزري الساحر.

ونظم جناح غرينادا بمناسبة احتفالات اليوم الوطني عدداً من الاستعراضات الشعبية المميزة في ساحة الوصل، قدمها مجموعة من الفنانين الموهوبين، بقيادة الفنانة الشهيرة ثامارا سانت برنارد نيكلز، وقدم الفنان ذو الصوت الجهوري «داش» المعروف بإيقاعاته الصاخبة وعروضه الشيقة المليئة بالحيوية، عرضاً حياً دفع جمهور الساحة للتمايل على أغنياته، التي قدمها بمصاحبة إحدى الفرق الوطنية الشعبية التي تألقت بالأزياء الزاهية الألوان، والإيقاعات والأغاني المميزة التي قدمتها بمصاحبة الآلات الموسيقية التقليدية.

وتًعدّ غرينادا دولة جزرية تقع في منطقة البحر الكاريبي، ويتمتع شعبها بالطيبة وكرم الضيافة، ويقع جناحها في منطقة التنقل بـ«إكسبو 2020»، ويدعو زوّاره إلى أخذ جولة افتراضية في «جزيرة التوابل»، إذ يجسد أسلوب الحياة الهادئة والمستقرة في البلاد التي تتمتع بالشواطئ الجميلة ذات المياه الصافية، عاكساً في الوقت نفسه الغنى التاريخي والثقافي الذي تتمتع به غرينادا، التي تشتهر بإنتاج جوزة الطيب التي بلغت أهميتها درجة وضع رسم لها على عَلَم الدولة.

• الجزيرة تشتهر بإنتاج جوزة الطيب، التي بلغت أهميتها درجة وضع رسم لها على عَلَم غرينادا.

طباعة