الفريق يطمح إلى التأهل لسباق «لومان الفرنسي»

حلم عُماني ينطلق من بوابة «إكسبو دبي».. بقيادة الحارثي ورفاقه

صورة

من قلب «إكسبو 2020 دبي»، دشن فريق عُمان للسباقات، بقيادة سائقه أحمد الحارثي، البرنامج الرسمي لمشاركات العام الجاري، في احتفالية احتضنها جناح سلطنة عُمان، وكشف خلالها عن سيارة «أستون مارتن فانتاج جي تي 3»، التي يسعى من خلالها الحارثي وزملاؤه في الفريق إلى خوض سلسلة «لومان الآسيوية» على حلبتي دبي وأبوظبي، بطموح التأهل إلى سباق «لومان الفرنسي» الأسطوري للتحمّل 24 ساعة، في نسخته الـ90 التي تنظم في11 و12 يونيو المقبل.

ومثّلت الفعالية نقلة في مسيرة فريق السلطنة، في سابقة تاريخية لحدث رياضي ضمن فعاليات الجناح العُماني في «إكسبو 2020»، خصوصاً أن الحارثي وزملاءه سيخوضون أول برامج المشاركات في موسم 2022 عبر سباقي سلسلة «لومان الآسيوية»، التي تنطلق من دبي في 12 و13 الجاري على حلبة «دبي أوتودروم»، وتتبع في إطار البطولة ذاتها في 19 و20 من هذا الشهر بسباقي حلبة مرسى ياس في العاصمة أبوظبي.

وتخلل الاحتفالية عرض فيلم قصير عن مسيرة الحارثي في رياضة المحركات الممتدة 15 عاماً، ورفع الستار عن سيارة الفريق العُماني التي تحمل الرقم 69.

وأكد الحارثي، أن أحد أهداف احتفالية إطلاق مشاركات الفريق في موسمه الجديد، والكشف عن السيارة التي سيخوض بها غمار السباقات من بوابة الحدث العالمي «إكسبو 2020»، تكمن في الترويج السياحي للسلطنة، والتعريف بما تزخر به من مقومات طبيعية وتاريخية.

قبلة للسياح

وقال الحارثي لـ«الإمارات اليوم»: «سعداء في فريق عُمان للسباقات بالأسلوب الجديد في تدشين الفريق من بوابة (إكسبو 2020)، أحد أهم المواقع الجاذبة للسياح في العالم».

وأوضح: «أتقدم بالشكر لجناح السلطنة في (إكسبو دبي) على الجهود الكبيرة التي بذلت لإتمام هذه الاحتفالية في المعرض الدولي، الذي نجح في أن يكون قبلة للسياح من جميع أنحاء العالم».

وتابع: «تعود سلسلة (لومان الآسيوية) للمرة الثانية على التوالي إلى الإمارات، وفخورون بتمثيل سلطنة عُمان في هذه البطولة التي تتظم على حلبات دبي وأبوظبي، ولدينا طموح مشروع في تحقيق نتائج إيجابية نبرهن فيها على قوة الفريق العُماني في حصد مراكز المقدمة، خصوصاً أن سباقات هذه السلسلة تعدّ هدفاً مشروعاً لجميع سائقي هذه الفئة من سباقات التحمّل، نحو تحقيق حلم التأهل إلى سباق (لومان الفرنسي) الأسطوري، الذي يحتفل هذا العام بنسخته الـ90».

وأكد الحارثي: «استعداداتنا جاءت جيدة نحو العودة مرة جديدة إلى سباقات سلسلة (لومان الآسيوية) في الإمارات، خصوصاً أن النسخة الحالية تشهد مشاركة نخبة فرق القارة تمثلها 34 من أقوى سيارات التحمّل».

برنامج الموسم

من جهته، قال المفوض العام لجناح سلطنة عُمان في «إكسبو دبي»، محسن بن خميس البلوشي: «إن أحمد الحارثي سفير مميز ودائم للسلطنة في كل مشاركاته، وكان من البديهي أن نقدم له كل الدعم، وتكريمه بالانطلاقة وتدشين برنامج الموسم الجديد وسيارة الفريق من أمام ساحة الجناح العُماني في (إكسبو 2020)، تقديراً لإنجازاته التي تخطت المستوى المحلي، إذ يمثل الرياضيين العُمانيين حول العالم، وهو محل تقدير واعتزاز للجميع في السلطنة».

يذكر أن الحارثي سجل الشهر الماضي مشاركته الأخيرة في بطولة «هانكوك دبي» للتحمّل مع فريق «ديول»، الذي يشرف عليه فريق «تي إف» البريطاني للصيانة، حين قاد الحارثي سيارة «أستون مارتن فانتاج جي تي 3»، كما يحفل سجله بالعديد من الإنجازات على ساحة سباقات التحمّل على الساحة الدولية، من أبرزها العام الماضي، قيادته الفريق العُماني في أغسطس للفوز بسباق «جي تي البريطاني»، وأتبعه في أكتوبر بالصعود إلى منصّات التتويج في الجولة الختامية من سباق «تحدي جي تي الأوروبي العالمي»، بعد حلوله مع الفريق ثالثاً في فئة «برو-إم» في السباق الذي نظم على حلبة كاتالونيا في مدينة برشلونة الإسبانية.

• تخلل الاحتفالية عرض فيلم قصير عن مسيرة الحارثي في رياضة المحركات الممتدة 15 عاماً.

• 12 الجاري تبدأ الفرق المنافسات على حلبة «دبي أوتودروم».


 

محسن البلوشي:

• «الحارثي سفير مميز ودائم للسلطنة في كل مشاركاته، وكان من البديهي أن نقدم له كل الدعم، وتكريمه بالانطلاقة وتدشين منافسات الموسم الجديد».


حدث مهم

أكّد المفوض العام لجناح سلطنة عُمان في «إكسبو 2020 دبي»، محسن بن خميس البلوشي، أن معارض «إكسبو» وفرت على مدار 170 عاماً من تاريخها العديد من الخيارات والابتكارات للعالم، من خلال ما تحتويه من أحداث في شتى الميادين لتنمية وتطوير العالم، معتبراً أن «إكسبو دبي» مهم جداً للسلطنة في تنمية وتطوير التجارة والسياحة والابتكار والتراث، وغيرها من المجالات.

طباعة