تحية خاصة لـ «أوبتي».. في «إكسبو»

صورة

بعد فترة استكشاف قد لا تطول من قبل الأطفال للروبوت (أوبتي) في «إكسبو 2020 دبي»، يحظى الكائن اللطيف بسلامات حارّة أحياناً، وأحضان أحياناً أخرى، إذ تختلف طرق الصغار في التعبير عن تفاعلهم مع الروبوت، خصوصاً حينما يرحّب بهم هو الآخر على طريقته، ويفتح معهم قنوات تواصل، ويجيب عن أسئلتهم واستفساراتهم الخاصة بالمعرض الدولي.

ومازال «أوبتي» وأفراد أسرته المنتشرون بين جنبات الموقع يثيرون دهشة كثيرين من الصغار والكبار، ممن يحرصون على التقاط صورة تذكارية مع الروبوت الأصفر، الذي صار علامة في «إكسبو».

طباعة