60 حدثاً يومياً في «إكسبو» و200 تجربة استمتاع بالأطعمة

إكسبو.. دبي الوجهة المثلى لقضاء «عطلة الشتاء»

صورة

دبي هي المكان المنشود لقضاء العطلة في هذا الشتاء، فهي المكان الذي يمكن أن تجد فيه كل ما هو مثير، بدءاً من الطباخين الآليين، إلى ناطحات السحاب، إلى تجارب السفر بـ«الهايبرلوب»، كل ذلك في ظل سماء زرقاء وحرارة معتدلة.

وبالطبع يوجد سبب آخر هذا الشتاء لزيارة دبي، وهو «إكسبو 2020 دبي»، حيث يمكن استكشاف 192 دولة في مكان واحد.

وهذه المرة الأولى التي يستضاف فيها معرض إكسبو الدولي في منطقة الشرق الأوسط، حيث يمكن أن يشاهد الزائر نحو 200 جناح تتألق تحت الشمس. وفي جناح «طيران الإمارات»، يمكنك أن تصمم طائرتك الخاصة، أما في جناح «موانئ دبي العالمية» فيمكن أن تشعر بما يشبه السفر بـ«الهايبرلوب»، وهي عبارة عن كبسولات شديدة السرعة، تعمل في أنبوب شبه مفرغ.

ومع تجربة 60 حدثاً يومياً، ونحو 200 تجربة استمتاع بالأطعمة، فإن «إكسبو 2020 دبي» يعني أن هناك الكثير مما يمكن استكشافه خلال عطلتك الشتوية المشمسة.

وسواء أردت تجريب المطبخ التقليدي، أو مزيج الأطعمة من أهم الطباخين في الإمارات العربية، أو الاستمتاع بالأطعمة التي نالت نجمة ميشلان، فإن دبي هي جنة عشاق الطعام، حيث التجارب الفريدة لأنواع مختلفة من الأطعمة، كما يمكن الاستمتاع بالـ«آيس كريم» الذي يقدمه الروبوت، أو الأطعمة السريعة التي تنقلها عربات نقل تسير ذاتياً.

ويمكن أيضاً استكشاف المطبخ النباتي في جناح الاستدامة، أو استكشاف المطابخ السحابية التي ستعمل بها الروبوتات مستقبلاً.

وعليك مشاهدة ناطحات السحاب المتألقة في دبي، لتدرك أن الخيال يقترن بالإبداع من أجل ابتكار شيء عظيم.

وكل جناح عبارة عن تحفة فنية، سواء كان جناح المملكة المتحدة الذي استلهم من أحدث أفكار عالم الفيزياء الشهير، الراحل ستيفن هوكنز، وكذلك جناح الإمارات العربية المستلهم من طائر الصقر.

أما واسطة العقد وتحفة المعرض فهي قبة الوصل، وهي عبارة عن هيكل يشبه الشبكة، تتحول إلى أضخم سطح للعرض بـ360 درجة، حيث يغوص الزوار في عوالم سحرية من الأضواء والألوان.

وفي الحقيقة، من النادر مرور يوم دون أن تكون هناك أنشطة فنية مبهرة في «إكسبو 2020 دبي»، سواء كان احتفالاً باليوم الوطني لدولة معينة أو مسرحاً أو حشداً سريعاً من المحتفلين.

وهناك أحياناً زيارات لمشاهير تتم خلال هذه الأنشطة، أيضاً، مثل مغني الأوبرا الشهير اندريا بوشيلي، والمغنية البريطانية إيللي غولدنغ، اللذين قدما أغانيهما في مراسم الافتتاح.

سواء كنت تفضّل عطلة شتاء مشمسة على شواطئ رملية بيضاء أو الأسواق التقليدية، أو الأسواق العادية أو المتنزهات أو البلدات القديمة، فإنك ستجد كل ذلك في هذه الإمارة ذات التنوع الكبير.

ويمكنك تناول الفطور من أعلى مبنى على كوكبنا، وهو «برج خليفة»، حيث المناظر الأخاذة من الطابق 124، أو استكشاف خور دبي على متن السفن الخشبية التقليدية، ثم السير في الشوارع الضيقة في منطقة البستكية التاريخية.

وعند الدخول في الأسواق الشبيهة بالمتاهة، تستطيع شراء كل شيء من الذهب، حتى البهارات، أو عند زيارة مول دبي الكبير، حيث تستطيع العثور على كل ما ترغبه من الماركات العالمية، أو تناول الطعام في المطاعم الفاخرة جداً، إضافة إلى الأكواريوم، وحتى حديقة الحقيقة الافتراضية الأولى من نوعها.

وهناك أيضاً جزيرة النخلة الصناعية، التي تأخذ شكل شجرة نخيل، وهي مليئة بالمطاعم التي يسيل لها اللعاب، والأندية الشاطئية، والفنادق الفاخرة، في حين أن «ليغولاند» هي المنطقة المفضّلة للعائلات، إضافة إلى الصحراء التي تغري للقيام بمغامرات بركوب الأمواج الرملية التي لا يمكن نسيانها.

وعندما يتعلق الأمر بالتنوع أو التجارب التي لا تنسى، ليس هناك أي مكان في العالم مثل دبي، الأمر الذي جعل نحو 1.2 مليون بريطاني يستمتعون بعطلاتهم فيها عام 2019.

• «إكسبو 2020 دبي» يتيح استكشاف 192 دولة في مكان واحد.

طباعة