العروسان حرصا على زيارة المدينة بالتزامن مع المعرض

«إكسبو دبي».. محطة شهر العسل الأولى لـ «مونا» و«تيماسو»

صورة

حرص الزوجان الإيطاليان مونا وتيماسو غيتاني، على القدوم إلى دبي، فور انتهاء زفافهما، واستهلال الأيام الأولى من «شهر العسل» في «إكسبو 2020 دبي»، خلال زيارة هي الأولى لهما إلى دبي.

وقالت الزوجة مونا مايك لـ«الإمارات اليوم»، إن «قصة حب طويلة جمعتني بتيماسو، تكللت أخيراً بحفل زفاف في إيطاليا، في مخطط حرصنا فيه على أن نبدأ الأيام الأولى لشهر العسل من بوابات (إكسبو 2020 دبي)، لما يمثله من معرض عالمي متكامل يقدم تجارب فريدة في كل شيء».

وأضافت: «وضعنا منذ فترة طويلة القدوم إلى دبي في زيارة أولى لي ولزوجي إلى الإمارات، لنربط تاريخ حفل الزواج بانطلاق معرض (إكسبو 2020 دبي)، ومن ثم القدوم في أولى محطات شهر العسل إلى دبي، وزيارة معرضها، والتعرف إلى الحضارات والثقافات المختلفة من بوابة هذا المعرض الجميل».

وأكملت العروس الجديدة التي تعمل مدرسة للغة الإنجليزية في إيطاليا، وزارت برفقة زوجها العديد من الأجنحة، وفي مقدمتها الجناح الإيطالي: «القدوم إلى (إكسبو 2020 دبي) والتعرف إليه على أرض الواقع جاء أكبر مما تخيلناه، سواء في التجربة التي يقدمها المعرض لزواره على كل الأصعدة، خصوصاً في ما يتعلق بالأبعاد المستقبلية، وإيجاد الحلول العملية للاستدامة، وحتى في الحصول على فرصة التعرف إلى ثقافات الشعوب بمختلف أطيافها، ومن أكثرها جذباً لي على الصعيد الشخصي، تذوق الأطباق وثقافات الطعام المختلفة حول العالم».

وأشارت مونا إلى التنوع الحضاري الذي يميز مجتمع الإمارات: «فالتنوع هنا فريد من نوعه، وهو ما جسّده معرض (إكسبو 2020 دبي) بكل معنى الكلمة، في الجمع بين 192 دولة في مكان واحد، في منصة جذب سياحي لمعظم دول العالم».

وتابعت: «الرقي في الاحترام بغض النظر عن الجنس واللون وحتى الهوية، من أبرز ما لمسناه أنا وزوجي منذ وصولنا مطار دبي، وهي من أبرز السمات الإنسانية التي يبحث عنها الفرد، سواء في حياته اليومية، أو في تجواله حول العالم».

بينما قال الزوج تيماسو إن «الأجواء ساحرة في كل أرجاء المعرض، خصوصاً ساحة الوصل التحفة المعمارية الساحرة باللوحات التي تقدمها من خلال أكثر تقنيات عروض الليزر في العالم».

وأوضح: «يتضمن مخطط شهر العسل أيضاً، زيارة أهم المعالم في دبي، الأيقونة السياحية على مستوى العالم، والتي تضم أطول برج سكني وأضخم مركزٍ تجاري، وغيرها من البنى العمرانية الفريدة، على أن نتجه لاحقاً لزيارة الأماكن الأثرية والأسواق الشعبية، للتعرف عن كثب إلى حضارة دولة الإمارات وإرثها، بين دبي وأبوظبي والعين، وغيرها من المناطق الأخرى».

مونا: «التنوّع في الإمارات فريد من نوعه، وهو ما جسده (إكسبو دبي) بكل معنى الكلمة، والذي يجمع بين أكثر من 192 دولة في مكان واحد».

تيماسو: «الأجواء ساحرة بكل الأرجاء، خصوصاً ساحة الوصل، التحفة الحافلة باللوحات التي تقدم من خلال أكثر تقنيات عروض الليزر في العالم».

الزوجان الجديدان: «التعرف إلى المعرض الدولي على أرض الواقع جاء أكبر ممّا تخيلناه».

طباعة