إلزام موقع إلكتروني بتسليم منتج لمستهلك شكا تغيير السعر

    أحمد الزعابي: «على التاجر عدم وضع معلومات مضللة أو غير حقيقية هدفها جذب انتباه المستهلك».

    ألزمت اقتصادية دبي موقعاً إلكترونياً، متخصصاً في التجارة، بتسليم منتج لمستهلك شكا تغيير السعر بعد الشراء، مشددة على وجوب تسليم المنتج للمستهلك بالسعر الذي تم الشراء به.

    وذكرت أن عملية الشراء تمت بالطريقة الصحيحة، مؤكدة أن الموقع مسؤول عن الأسعار المعلنة، ويتحمل جميع التفاصيل المعروضة والمعلنة عن الخدمات والمنتجات.

    وقال مدير إدارة حماية المستهلك، أحمد الزعابي، إن «المستهلك تلقى اتصالاً بعد فترة من أحد موظفي الموقع، يخبره فيه بأن المنتج المعروض سعره أغلى من المبلغ المدفوع، وعليه سيتم إلغاء الطلب واسترجاع المبلغ، ما دفع المستهلك إلى تقديم شكوى رسمية إلى حماية المستهلك، وذلك بعد محاولاته العديدة للوصول إلى حل يرضي جميع الأطراف، لكن من دون جدوى».

    وأضاف الزعابي أن «موظف قسم شكاوى المستهلكين تحقق من الشكوى، حيث جرى الاطلاع على الفواتير والصور وتفاصيل الطلب»، مشيراً إلى أنه «تبين أن هناك مجموعة من المنتجات التي تم عرضها في الموقع بأسعار قليلة وبخصومات عالية».

    وتابع أنه «بعد ذلك تم التواصل مع مسؤول الموقع، الذي أفاد بدوره بأن السعر المعروض تم عرضه بالخطأ، لكن الموظف استمر بالاستفسار عن بقية المنتجات، ولم يتمكن المسؤول في الموقع من الرد على الاستفسارات والأسعار المعروضة، وعليه تم إبلاغه بوجوب تسليم المنتج للمستهلك الشاكي، كون عملية الشراء تمت بالطريقة الصحيحة، وأن الموقع مسؤول عن الأسعار المعلنة، ويتحمل جميع التفاصيل المعروضة والمعلنة عن الخدمات والمنتجات».

    وأوضح مدير إدارة حماية المستهلك أنه «تم اتخاذ إجراء إداري آخر بخصوص الشكوى، حيث تم التدقيق على المبيعات التي تمت على المنتج نفسه، وتبين أن هناك مستهلكاً آخر اشترى المنتج نفسه ولم يستلم الطلب للسبب ذاته»، لافتاً إلى أنه «تم إخطار مسؤول الموقع بتسليم الطلب، إضافة إلى جميع الطلبات المماثلة للمستهلكين».

    وأشار الزعابي إلى أن «مثل هذه البيانات تعتبر مضللة، وينبغي على التاجر عدم وضع معلومات مضللة أو غير حقيقية، هدفها جذب انتباه المستهلك، ودفعه للتسوق أو شراء منتجات أخرى».

    وقال إنه «تم إغلاق الشكوى المقدمة بتحويلها إلى إدارة الرقابة التجارية لاتخاذ الإجراء اللازم»، مشيراً إلى أن «إدارة حماية المستهلك تعمل دائماً على مساعدة المستهلكين للحصول على حقوقهم، كما تعمل في الوقت نفسه على توعية التجار بجوانب حماية المستهلك، من أجل إيجاد علاقة متوازنة وصحية بين التاجر والمستهلك في أسواق دبي، التي تتمتع بسمعة عالمية من حيث مدى تنافسية الأسواق وعدالتها».

    وشدد الزعابي على «ضرورة عرض المنتجات والخدمات مع تفاصيلها الشاملة للأسعار، بطريقة واضحة وصحيحة»، لافتاً إلى أن «عرضها من بطريقة مخالفة يؤدي إلى محاسبة التاجر الذي يتحمل وحده عواقب ذلك».

    طباعة