في عملية تتضمن قيمة إجمالية تبلغ 23 مليار دولار أميركي لـ 3 «أصول»

«دي بي ورلد» و«سي دي بي كيو» تستثمران 5 مليارات دولار في الإمارات

«سي دي بي كيو» ستستثمر 2.5 مليار دولار أميركي في ميناء جبل علي والمنطقة الحرة بجبل علي ومجمع الصناعات الوطنية. من المصدر

أعلنت «دي بي ورلد» والمجموعة الاستثمارية العالمية «كيس دي ديبو إي بلاسمان دو كيبك» (سي دي بي كيو)، عن استثمار خمسة مليارات دولار أميركي (6.3 مليارات دولار كندي) في ثلاثة من أصول «دي بي ورلد» الرئيسة في دولة الإمارات.

وستستثمر مؤسسة «سي دي بي كيو» 2.5 مليار دولار أميركي في ميناء جبل علي، والمنطقة الحرة بجبل علي، ومجمع الصناعات الوطنية، وذلك من خلال مشروع مشترك جديد ستمتلك فيه حصة تبلغ نحو 22%، بينما يتم تمويل بقية العملية من الديون.

وسيتاح للمستثمرين الآخرين على المدى الطويل، فرصة الحصول على حصة إضافية تصل إلى ثلاثة مليارات دولار أميركي، فيما تتضمن هذه العملية قيمة إجمالية للمشروع تبلغ نحو 23 مليار دولار أميركي للأصول الثلاثة.

ويشكّل ميناء جبل علي، والمنطقة الحرة في جبل علي، ومجمع الصناعات الوطنية معاً، مجموعة من البُنى التحتية المتطورة، مع سِجل نمو قوي على المدى الطويل. كما تشكّل الكيانات الثلاثة مجتمعة منظومة متكاملة بمستوى عالمي لسلاسل التوريد والخدمات اللوجستية لأكثر من 8700 شركة من أنحاء العالم، حيث تخدم أكثر من 3.5 مليارات مستهلك عالمياً. وقد حققت الأصول الثلاثة إيرادات أوليّة بقيمة 1.9 مليار دولار أميركي في عام 2021.

وقال رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة «دي بي ورلد»، سلطان أحمد بن سليّم: «يسعدنا أن نعلن عن توسيع شراكتنا مع (كيس دي ديبو إي بلاسمان دو كيبك)، حيث حقق الاستثمار المشترك بيننا نجاحاً مهماً، بفضل خبراتنا وأُفق الاستثمار طويل الأجل لدينا. وإننا على ثقة من أن هذه الشراكة الجديدة ستعزز أصولنا، وستسمح لنا بالاستفادة من إمكانات النمو الكبيرة في المنطقة ككل». وأضاف: «ستحقق الصفقة أيضاً هدفنا في تقليل صافي الرافعة المالية لـ(دي بي ورلد) إلى أقل من أربعة أضعاف معدّل الدين الصافي إلى الأرباح قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، وقد تم تحقيق ذلك على الرغم من تحديات الجائحة والظروف الاقتصادية العالمية الأخيرة».

وأكد بن سليم أن التعزيز الكبير للميزانية العمومية، واستمرار مرونة أعمال المجموعة، والتنوع في محفظتها، فضلاً عن التركيز المستمر على حلول سلاسل التوريد، سيدعم الهدف في تحقيق تصنيف استثماري قوي للمجموعة.

وقال: «بشكل عام، نعتقد أن هذه الصفقة ستوفر منصة قوية للأصول الإماراتية من أجل تحقيق أهداف النمو على المدى الطويل، بينما تدعم الميزانية العمومية القوية استراتيجية حلول سلاسل التوريد المتكاملة للمجموعة، التي ستحقق قيمة مستدامة لجميع أصحاب المصلحة في (دي بي ورلد)».

من جانبه، قال نائب الرئيس التنفيذي مسؤول البنية التحتية في «كيس دي ديبو إي بلاسمان دو كيبك»، إيمانويل جاكلوت: «يسعدنا تعميق علاقتنا طويلة الأمد مع المشغّل الرائد للخدمات اللوجستية وسلاسل التوريد العالمية من خلال الاستثمار في البنية التحتية التجارية الاستراتيجية، التي ستلعب دوراً محورياً في تطور الاقتصاد العالمي».

وتابع: «تتمتع (دي بي ورلد) بمكانة متميزة في تقديم حلول مبتكرة لمتعامليها من جميع أنحاء العالم، ونرحّب بهذه الفرصة للاستثمار في مجموعة من البنى التحتية المتطورة التي توفر لمؤسسة (كيس دي ديبو إي بلاسمان دو كيبك) فرصة استكشاف الأسواق والمسارات التجارية الجديدة سريعة النمو في إفريقيا وجنوب آسيا».

ووفقاً للبيان، فإن من المتوقع إغلاق الشريحة الأولى من الصفقة التي تقدّر بخمسة مليارات دولار أميركي في الربع الثاني أو الثالث من عام 2022. بينما يتوقع إغلاق الشريحة الثانية من الصفقة التي تقدّر بقيمة تصل إلى ثلاثة مليارات دولار أميركي خلال الربع الأخير من عام 2022.


الأصول الـ 3

يعتبر ميناء جبل علي، بوابة رئيسة دولية للتجارة وثاني أكبر ميناء خارج آسيا، إذ يتمتع بموقع استراتيجي لخدمة الممر التجاري بين الشرق والغرب من خلال ربطه

بـ150 مدينة على مستوى العالم عبر أكثر من 180 خطاً للشحن. أما المنطقة الحرة بجبل علي، فهي أكبر منطقة حرة في الشرق الأوسط وواحدة من أكبر المناطق الحرة في العالم، إذ تضم شركات عالمية من 140 دولة، منها 150 شركة من «قائمة فورتشن لأكبر 500 شركة».

بدوره، يمتد مجمع الصناعات الوطنية، على منطقة بمساحة تصل إلى 21 كيلومتراً مربعاً، مخصّصة لشركات التصنيع والتجهيز.

وبحسب بيان «دي بي ورلد»، ستبقى أعمال الأصول الثلاثة مدمجة بالكامل في مجموعة «دي بي ورلد»، ولن تتأثر العمليات اليومية، والمتعاملون، ومزوّدو الخدمات، والموظفون.

طباعة