وكالات سفر: مستويات إشغال كاملة لرحلات جوية خلال عطلة عيد الفطر

أسعار تذاكر الطيران ترتفع حتى 111%.. و4 وجهات عربية الأكثر طلباً

صورة

أظهرت بيانات لمواقع شبكية متخصصة في حجوزات الطيران، ارتفاعاً في متوسط أسعار تذاكر السفر إلى أربع وجهات عربية، بنسب وصلت إلى 111% للرحلات المباشرة من دولة الإمارات، بالتزامن مع عطلة عيد الفطر الأسبوع المقبل.

وأكدت وكالات سفر لـ«الإمارات اليوم» أن الوجهات العربية الأكثر طلباً، التي شهدت ارتفاعات كبيرة في أسعار التذاكر، هي: مصر، الأردن، سورية، ولبنان، لافتة إلى أن الجزء الآخر من الطلب، وهو أقل نسبياً، يتركز في وجهات سياحية قريبة.

أسعار التذاكر

وتفصيلاً، كشفت بيانات لمواقع شبكية متخصصة في حجوزات الطيران، ارتفاعاً في متوسط أسعار تذاكر السفر إلى أربع وجهات عربية، بنسب جاوزت 100% للرحلات المباشرة من السوق الإماراتية، بالتزامن مع عطلة عيد الفطر، مايو المقبل.

وتشمل البيانات في المسح الذي أجرته «الإمارات اليوم»، أسعار رحلات الذهاب والإياب المباشرة خلال الفترة بين 30 أبريل وحتى السابع من مايو المقبل، مقارنة بمتوسط الأسعار للرحلات ذاتها في الأسبوع الأول من أبريل، وتمثل هذه الأسعار التي تخضع للتوافر، أقل الأسعار كلفة، وهي تختلف عن «الأسعار المرنة» التي تتيح مزايا إضافية. ووصل متوسط سعر التذكرة إلى العاصمة المصرية القاهرة إلى نحو 4000 درهم خلال فترة عيد الفطر مقابل نحو 2000 درهم لرحلات الفترة ذاتها في الأسبوع الأول من أبريل، بنسبة ارتفاع 100%، فيما بلغ متوسط سعر التذكرة إلى العاصمة اللبنانية بيروت 3800 درهم مقابل 1800 درهم بنسبة ارتفاع تبلغ 111%، وإلى العاصمة الأردنية عمان 2900 درهم مقابل 1900 درهم بنسبة ارتفاع تبلغ 53%، وإلى مدينة الإسكندرية نحو 3400 درهم مقابل 1800 درهم بنسبة ارتفاع 89%.

ارتفاعات كبيرة

وقال رئيس «شركة العابدي القابضة للسياحة والسفر»، سعيد العابدي، إن أسعار التذاكر للرحلات التي تتزامن مع عطلة عيد الفطر، شهدت ارتفاعات كبيرة خلال الأيام القليلة الماضية، مقارنة بمستويات الأسعار بداية أبريل الجاري، بنسب بلغت نحو 70% في المتوسط، لافتاً إلى أن إجازة عيد الفطر هي أول عطلة طويلة منذ بداية عام 2022، ما أسهم في رفع مستويات الطلب. وذكر العابدي أن المؤشرات تدل على أن مستويات الطلب على السفر فاقت المعروض المتاح من المقاعد على الرحلات الجوية خلال العطلة، ما انعكس على ارتفاع متوسط الأسعار، مشيراً إلى أن الزيادات طالت الوجهات العربية، بالدرجة الأولى، المعتادة والأكثر رواجاً بين سكان الدولة، مثل مصر، والأردن، ولبنان، مع توجه المقيمين في الدولة لزيارة بلدانهم خلال العطلة. ولفت إلى أن الجزء الآخر من الطلب، وهو أقل نسبياً، يتركز في وجهات سياحية قريبة، إذ تفضل شريحة من سكان الدولة قضاء عطلات سياحية قصيرة، مشيراً إلى أن بعض الرحلات الجوية تسجل مستويات إشغال بنسبة 100% اعتباراً من يوم الجمعة والسبت المقبلين (29 و30 أبريل).

تواريخ مرنة

من جهته، قال المدير العام لـ«وكالة الفيصل للسفريات والسياحة»، ياسين دياب، إن أسعار تذاكر الطيران ارتفعت بنسبة الضعف خلال فترة زمنية قصيرة، مع الإعلان عن إجازة عيد الفطر، مشيراً إلى أن الطلب يتركز في الوجهات العربية بالدرجة الأولى، فضلاً عن محطات سياحية قريبة. وأضاف دياب أن الرحلات الجوية إلى كل من مصر، والأردن، وسورية، ولبنان، شهدت زيادات بنسبة راوحت بين 70 و100%، مشيراً إلى أن مستوى الطلب تخطى التوقعات. وأوضح أن ذروة السفر تبدأ من 28 أبريل الجاري وحتى 10 مايو المقبل، لافتاً إلى أن متوسط الأسعار إلى سورية تخطى حاجز 3000 درهم. وذكر دياب أن بعض الرحلات تسجل معدلات إشغال كاملة، لافتاً إلى أن أسعار التذاكر هي في مستويات طبيعية بالنسبة للرحلات التي لا تتزامن مع عطلة عيد الفطر. وقال إن اعتماد تواريخ مرنة لرحلات الذهاب أو الإياب، قد يسهم في خفض سعر التذكرة بنسب كبيرة.

الفرم: التخطيط والحجز المبكر

قال المدير التنفيذي لـ«شركة سيرينتي ترافيل»، شريف الفرم، إن أسعار تذاكر الطيران إلى عدد من الوجهات الأكثر طلباً، تضاعفت خلال أسبوعين، لافتاً إلى أن الطلب يتركز في وجهات عربية مثل مصر، الأردن، سورية، ولبنان، فضلاً عن البوسنة، المالديف، وموريشيوس. وأضاف أن الطلب القوي أسهم في رفع متوسط أسعار التذاكر، مشدداً على أهمية التخطيط والحجز المبكر للتذاكر، خصوصاً بالنسبة لأوقات الذروة، بالتزامن مع الأعياد والمناسبات، لتفادي التكاليف المرتفعة.

طباعة