خصصت أكثر من 100 مليون درهم لعروض الشهر الكريم

«كارفور» تخفض أسعار 10 آلاف سلعة في رمضان

حملة تخفيضات كارفور تستمر على مدى أكثر من 6 أسابيع. من المصدر

أعلنت سلاسل منافذ «كارفور»، التي تديرها مؤسسة «ماجد الفطيم» في الإمارات، عن إطلاقها مبادرة لخفض أسعار ما يتجاوز 10 آلاف سلعة عبر حملات وعروض طوال شهر رمضان، بنسب تصل إلى 50%.

وأشارت خلال لقاء صحافي، عقدته أمس في دبي، إلى أنه لا توجد مخاوف من حدوث أي نقص بالسلع خلال شهر رمضان، نتيجة المتغيرات الدولية والأزمة الروسية الأوكرانية، مع تنفيذها خطط توفير مخزون كافٍ من السلع، يواكب جميع عروض التخفيضات طوال رمضان دون أي متغيرات بالأسعار، لافتة إلى أنها توسعت في المخصصات المطروحة للعروض الرمضانية لتتجاوز 100 مليون درهم.

وتفصيلاً، قال رئيس القسم التجاري والعمليات في «كارفور الإمارات»، كريستوف اورسيت، إن «مبادرة العروض الرمضانية التي سيتم تطبيقها في متاجر (كارفور) في أنحاء الإمارات ستشمل خفض أسعار أكثر من 10 آلاف سلعة بنسب تنزيلات تصل إلى 50% على سلع غذائية واستهلاكية أساسية».

وأضاف أنه «سيتم طرح نوعين من السلال الرمضانية بأسعار مخفضة، تشمل سلة بسعر 50 درهماً، وسلة أخرى أكبر بسعر يبلغ 100 درهم»، لافتاً إلى أن «السلال الرمضانية تلبي احتياجات فئات مختلفة من المستهلكين».

وأوضح اورسيت، أن «المؤسسة توسعت في المخصصات المالية المرصودة لخفض أسعار السلع خلال شهر رمضان، حيث بلغت أكثر من 100 مليون درهم، وتتجاوز المخصصات للموسم الرمضاني الماضي بنحو ثلاث مرات».

وأشار إلى أنه «لا توجد أي مخاوف من حدوث نقص في أي سلع خلال الموسم الرمضاني الحالي، بسبب متغيرات الشحن والتوريد الدولية أو الأزمة الروسية الأوكرانية، وذلك مع العمل على تنفيذ خطط استعداد مبكرة لرمضان، شملت توفير مخزون كافٍ لسلع العروض الرمضانية، التي تلبي جميع احتياجات الأسر المستهلكة دون أي نقص طوال الشهر الكريم»، لافتاً إلى أن «التوريد المبكر أتاح أيضاً عدم حدوث أية تغيرات طارئة في أسعار السلع طوال شهر رمضان».

وقال إن «خطط التوريد المبكر لمخزون عروض رمضان تحد من ظهور أي تأثيرات لها خلال الموسم الرمضاني».

وأضاف أن «تخفيضات كارفور الخاصة بشهر رمضان بدأت أولى حملاتها في العاشر من مارس الجاري، وتستمر على مدى أكثر من ستة أسابيع، وستشهد الكثير من العروض الترويجية والخصومات على منتجات كارفور الخاصة».

وأشار إلى أن «خططنا خلال رمضان تشمل أيضاً مضاعفة التبرعات الخيرية، والمساهمة بـ100 ألف وجبة للأسر المحتاجة في جميع أنحاء الإمارات».

طباعة