490 مليون غالون مياه يومياً القدرة الإنتاجية لـ «الهيئة»

«ديوا»: خفض استهلاك المياه 30% بحلول 2030

صورة

أكّدت هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، أن الاستراتيجية المتكاملة لإدارة الموارد المائية في دبي، تتضمن تقليل استهلاك المياه بنسبة 30% بحلول عام 2030.

وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة، سعيد محمد الطاير، إن الهيئة تعمل في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لمواصلة تطوير بنية تحتية عالمية المستوى تواكب الطلب المتزايد على الكهرباء والمياه في دبي، وتوفير خدمات وفق أعلى المعايير العالمية لأكثر من مليون متعامل، إضافة إلى ضمان استدامة موارد المياه، انسجاماً مع الاستراتيجية المتكاملة لإدارة الموارد المائية في دبي، التي تركز على تعزيز الموارد المائية، وترشيد الاستهلاك، واستخدام أحدث التقنيات والحلول المبتكرة.

خفض الاستهلاك

وأضاف في تصريح بمناسبة «اليوم العالمي للمياه 2022»، أن الاستراتيجية تتضمن تقليل استهلاك المياه بنسبة 30% بحلول عام 2030، لافتاً إلى أن القدرة الإنتاجية الإجمالية للمياه في الهيئة تبلغ 490 مليون غالون من المياه يومياً، منها 63 مليون غالون باستخدام تقنية التناضح العكسي، وذلك في مجمع محطات جبل علي لإنتاج الطاقة وتحلية المياه، الذي يعتبر إحدى الركائز الرئيسة لتزويد إمارة دبي بخدمات الكهرباء والمياه.

المياه المحلاة

وتابع الطاير: «نهدف للوصول إلى إنتاج 100% من المياه المحلاة، باستخدام مزيج من الطاقة النظيفة، يجمع بين مصادر الطاقة المتجددة والحرارة المهدورة بحلول عام 2030»، لافتاً إلى أن الهيئة حققت إنجازاً عالمياً جديداً، بحصولها على أدنى سعر تنافسي عالمي بلغ 0.277 دولار أميركي للمتر المكعب من المياه المحلاة في مشروع تحلية المياه بنظام المنتج المستقل، في «مجمع حصيان» بقدرة إنتاجية تبلغ 120 مليون غالون يومياً، باستخدام تقنية التناضح العكسي، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من المشروع في عام 2024.

تخزين واسترجاع

وأضاف: «نعكف على مشروع تخزين واسترجاع المياه المحلاة في أحواض المياه الجوفية، الذي يعد الأكبر من نوعه في العالم لتخزين مياه الشرب وتوفيرها في حالات الطوارئ، كما يجري تنفيذ مشروع خزان المياه في منطقة النخالي بسعة 120 مليون غالون، ومشروع خزان آخر في منطقة اللسيلي بسعة 60 مليون غالون».

حلول استباقية

وأكد الطاير أن الهيئة تواصل تطوير الحلول الاستباقية المبتكرة، بالاعتماد على شبكتها الذكية المتقدمة، وأحدث تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، بهدف رفع الكفاءة وترشيد الاستهلاك. ولفت إلى أن الهيئة انتهت من تركيب أكثر من مليونّي عداد ذكي للكهرباء والمياه في دبي، لتمكين المتعاملين من مراقبة وإدارة والتحكم في استهلاكهم بشكل استباقي ورقمي، مبيناً أن الأنظمة الذكية والمترابطة التي تستخدمها الهيئة لإدارة جميع مرافقها وخدماتها، تتيح رفع الكفاءة التشغيلية، وتقليل نسبة الفاقد في شبكات نقل وتوزيع المياه، والتي انخفضت من 42% في عام 1988 إلى 5.3% في عام 2021، وتُعد من أدنى النسب في العالم.

• «الهيئة» انتهت من تركيب أكثر من مليونَي عدّاد ذكي للكهرباء والمياه في دبي.

طباعة