استثمار أولي بـ190 مليون دولار لتحويل محطة للحاويات إلى مركز بحري كبير

«دي بي ورلد» توقع مذكرة تفاهم مع أنغولا لتطوير قطاع الخدمات اللوجستية

رئيس أنغولا وسلطان بن سليم عقب توقيع مذكرة التفاهم. من المصدر

وقَّعت «دي بي ورلد»، المزوّد الرائد لحلول الخدمات اللوجستية الذكية، وحكومة أنغولا، أمس، في العاصمة الأنغولية، لواندا، مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون ومواصلة تطوير قطاع التجارة والخدمات اللوجستية في البلد الإفريقي، بحضور رئيس جمهورية أنغولا، جواو مانويل لورينسو.

وقام بالتوقيع على مذكرة التفاهم، المدير الوطني لاقتصاديات الامتياز، يوجينيو دي ليما فيرنانديز، والرئيس التنفيذي والمدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في «دي بي ورلد»، سهيل البنّا، بحضور وزير النقل الأنغولي، الدكتور ريكاردو فيجاس دي أبريو، ورئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لـ«دي بي ورلد»، سلطان أحمد بن سليّم.

وتمهد مذكرة التفاهم لعقد مشاورات رسمية حول آفاق التعاون في قطاعات الموانئ ومحطات الحاويات، والمناطق الاقتصادية الخاصة ومجمعات الخدمات اللوجستية، وتسهيل التجارة العابرة للحدود والتمويل التجاري والخدمات البحرية، وكذلك دعم الخدمات اللوجستية في القطاعات الأخرى القائمة على السلع.

واستهلت «دي بي ورلد» العمليات في محطة الحاويات متعددة الأغراض في ميناء لواندا، في 1 مارس 2021، بعد حصولها على امتياز مدته 20 عاماً لإدارة المنشأة وتشغيلها وتحديثها، حيث استثمرت «دي بي ورلد - لواندا» منذ ذلك الحين في المعدات والتسهيلات والتقنيات الجديدة، وواصلت تدريب الموظفين باعتباره جزءاً من استثمار أولي تبلغ قيمته 190 مليون دولار أميركي لتحويل محطة الحاويات إلى مركز بحري كبير على طول الساحل الغربي في منطقة إفريقيا الجنوبية.

وقال وزير النقل الأنغولي: «تعتبر (دي بي ورلد) شريكاً استراتيجياً لقطاعي النقل والخدمات اللوجستية في أنغولا، لما تقدمه من خبرات ومهارات تقنية تسهم في تحقيق اقتصاد متكامل ومستدام، مدعوماً بشبكة لوجستية تتمتع بالمرونة وتعزز الكفاءات التشغيلية. ومن خلال هذه الشراكة، سيكون من الممكن أن ندفع عجلة التنمية الصناعية في أنغولا، وتعزيز التجارة الدولية عبر الحدود».

من جانبه، قال سلطان أحمد بن سليّم: «هناك فرص كبيرة لمواصلة تطوير وتكامل الخدمات اللوجستية في أنغولا، وكذلك البنية التحتية للتجارة، إلى جانب محطة الحاويات متعددة الأغراض، وذلك بغرض إطلاق الفرص أمام المزايا الاقتصادية. وحكومة أنغولا أعدّت خطة طموحة لهذا القطاع».

وأضاف «يكمن هدفنا الأساسي من خلال مذكرة التفاهم التي نحن بصددها اليوم، في إيجاد وسائل تُمكِّننا من دعم أنغولا في تحقيق أقصى استفادة من موقعها الاستراتيجي وزيادة التدفقات التجارية على المستوى المحلي وفي المنطقة المحيطة». يُشار إلى أنه في أعقاب تنفيذ خطة تطوير محطة الحاويات متعددة الأغراض وتحديثها، تمكنت فرق العمل في «دي بي ورلد - لواندا» من زيادة الفعالية التشغيلية إلى ثلاثة أضعاف خلال الأشهر الستة الأولى من بدء العمليات، كما تمكنت فرق العمل من تحقيق إنجاز ضخم بتمكين محطة الحاويات، وهي الأولى من نوعها في أنغولا، من مناولة حاويات سفينتين كبيرتين في وقت واحد.

طباعة