«الاقتصاد والسياحة»: اختيار «تريب أدفايزر» الإمارة ثمار استراتيجية عمل أساسها رؤية محمد بن راشد

تصدّر دبي قائمة وجهات العالم برهان جديد على تزايد ثقة المسافرين

دبي في المركز الأول كأفضل وجهة عالمية والوجهة الأولى لـ«محبي المدن» والرابعة لـ«محبي الطعام». من المصدر

أكدت دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، أن اختيار أحد أهم المواقع العالمية، المتخصصة في مجال السفر والسياحة، وهو موقع «تريب أدفايزر»، لدبي، لتحتل المركز الأول ضمن قائمة أفضل وجهات العالم للمسافرين لعام 2022، هو برهان جديد على تزايد ثقة المسافرين الدوليين بدبي، وجهة آمنة مفضلة للزيارة، وإنجاز مهم، من شأنه إعطاء زخم قوي للنشاط السياحي مع مطلع العام الجديد.

استراتيجية متكاملة

وأوضحت الدائرة أن النجاحات التي تواصل الإمارة تحقيقها على تنوعها، وضمن مختلف القطاعات، ومن أهمها القطاع السياحي، رغم الظروف الاستثنائية الصعبة التي شهدها العالم على مدار العامين الماضيين، ما هي إلا ثمار استراتيجية عمل متكاملة، أساسها رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الرامية إلى جعل دبي المدينة الأفضل للعيش والعمل والزيارة في العالم.

وأضافت أن تلك الاستراتيجية تتسم بسرعة التحرك، والمرونة في التكيف مع المتغيرات المحيطة التي لم يشهد العالم مثيلاً لها من قبل، من ناحية حجم التأثير ونطاقه، لتواصل دبي تأكيد مكانتها مركزاً رئيساً للأعمال والسياحة، لا يتخلى عن المنافسة على المراكز الأولى عالمياً في شتى المجالات، وضمن مختلف الظروف.

المركز الأول

وجاءت دبي في المركز الأول كأفضل وجهة عالمية، وكذلك الوجهة الأولى لـ«محبي المدن»، والرابعة لـ«محبي الطعام» ضمن القائمة، إذ تعود أهمية هذا الإنجاز العالمي الجديد، لكون تحديد الوجهات الفائزة يتم بناء على جودة وكمية التعليقات والتقييمات الخاصة بكل فئة من الجوائز من جانب المسافرين على موقع «تريب أدفايزر» لأفضل أماكن الإقامة والمطاعم والأنشطة التي يمكن القيام بها في تلك الوجهات في جميع أنحاء العالم، على مدار 12 شهراً، بين الأول من نوفمبر 2020 و31 أكتوبر 2021.

جاذبية الإمارة

وقال المدير العام لدائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، هلال سعيد المري: «في ظل قيادة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، انتهجنا استراتيجية متنوعة، تتضمن مبادرات عدة، أسهمت في تعزيز موقعنا التنافسي على الساحة الدولية، فضلاً عن ترسيخ جاذبية المدينة كوجهة قادرة على تقديم العديد من التجارب والخيارات للزوار».

وأكد أنّ اختيار دبي لتكون أفضل وجهة عالمية، هو تأكيد على كفاءة ومرونة الإجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة «كوفيد-19»، التي اتخذتها دبي لتعزيز الثقة لدى المسافرين بكل أمان، وكذلك جهودها في تسريع وتيرة التعافي.

وتابع المري: «يعدّ هذا الإنجاز أيضاً دليلاً على حيوية دبي ومرونتها، وقدرتها على تقديم تجارب مميزة لزوارها، وكذلك توفير أرقى الخدمات لهم في كل مراحل رحلتهم منذ وصولهم للمدينة وحتى المغادرة، كما يشير إلى التعاون الوثيق والمتزايد بين دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي وشركائها المحليين والدوليين، لتعزيز مكانتها كمركز عالمي للأعمال والترفيه، فضلاً عن البناء على ريادتها التي اكتسبتها كوجهة مفضلة لاستضافة الفعاليات الكبرى، لاسيما مع النجاح الكبير الذي يسجله معرض (إكسبو 2020 دبي)، وكذلك احتفالات اليوبيل الذهبي للإمارات».

تطور وتكيف

من جهته، قال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري، عصام كاظم، إن دبي أثبتت قدرتها على التطوّر والتكيّف مع التحدّيات العالمية، وكذلك الحفاظ على نهجها واستراتيجيتها المتمثّلة في تنويع الأسواق، ما أسهم في استمرار المدينة بالاحتفاظ بمكانتها كوجهة مفضلة للأعمال والترفيه، وكذلك للحياة، الأمر الذي يتوافق تماماً مع رؤية قيادتنا.

وأضاف: «مع هذا الإنجاز الكبير، المتمثل في اختيار دبي في المركز الأول لأفضل الوجهات العالمية، ضمن تصنيف (تريب أدفايزر)، فإننا نثمّن الدعم الذي قدمه شركاؤنا في تسليط الضوء على عروضنا وتجاربنا المتنوعة، وكذلك إسهاماتهم المتميزة خلال الأوقات الصعبة التي مر بها العالم بأسره نتيجة الجائحة»، لافتاً إلى أن الدائرة تعمل بشكل وثيق مع شركائها لاستقطاب مزيد من المسافرين للترفيه والأعمال، فيما تتطلع للمستقبل بنظرة إيجابية، سواء في العام الجاري أو خلال السنوات المقبلة، لاسيما مع إعطاء الأولوية للجهود المبذولة لتعزيز التعاون وزيادة زخم قطاع السياحة، من خلال إطلاق الحملات التسويقية العالمية التي تستعرض مزايا وإمكانات المدينة، كوجهة مفضلة ومثالية للمسافرين من مختلف دول العالم ومن جميع الفئات.

6 ملايين زائر دولي

استقبلت دبي، وفقاً لأحدث الإحصاءات الصادرة عن دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، 6.02 ملايين زائر دولي، خلال الفترة الممتدة بين يناير ونوفمبر 2021، في وقت وصل إجمالي عدد الغرف الفندقية في دبي، نهاية نوفمبر 2021، إلى أكثر من 136 ألف غرفة، ضمن 743 منشأة فندقية.

وسجلت نسبة إشغال المنشآت الفندقية أكثر من 60% بالمتوسط، وهي من بين أعلى نسب الإشغال على مستوى العالم.

بدوره قدم معرض «إكسبو 2020 دبي» إسهاماً كبيراً جداً في رفع مستوى الوعي والترويج لدبي، وجذب المزيد من الزوار، إذ بلغ عدد الزيارات للحدث الدولي أكثر من 10 ملايين زيارة منذ افتتاحه في الأول من أكتوبر 2021 حتى 17 يناير 2022.

طباعة