ليلة رأس السنة.. لوحات إبداعية من الضوء والليزر والموسيقى

«إعمار» تستقبل 2022 باحتفالات «أمسية الروائع»

صورة

تنظّم شركة «إعمار العقارية» احتفالات مبهرة ليلة رأس السنة في «وسط مدينة دبي» لاستقبال العام الجديد 2022 بأسلوب مميّز.

ومنذ عام 2010، أصبحت احتفالات ليلة رأس السنة من شركة «إعمار العقارية» من بين أكثر الاحتفالات شهرة في العالم، إذ شاهدها ما يقدر بمليار شخص حول العالم.

وكشفت «إعمار» أن الاحتفالات تتضمن عروض ألعاب نارية تصاحبها لوحات إبداعية من الضوء والليزر والموسيقى، ما يشكل عرضاً متكاملاً ومشوقاً.

وستقام الاحتفالات تحت عنوان «أمسية الروائع»، وتتضمّن عرضاً بصرياً خلّاباً يتضمن الألعاب النارية المتكاملة مع عروض الضوء والليزر والموسيقى، في وقت تجسد فيه عروض احتفالات «إعمار» برأس السنة، التي تمّ تصميمها بدقّة عالية، التعبير الفنّي الإبداعي، من خلال شاشة «LED» عملاقة على واجهة «برج خليفة»، لتتناغم مع عروض «نافورة دبي» الراقصة.

وفي وقت تشكل فيه الاحتفالات التي يشهدها «برج خليفة»، وتنير سماء دبي، عرضاً فريداً من نوعه لم يسبق له مثيل، كما تلقى اهتماماً واسعاً حول العالم، فإن صحّة وسلامة جميع الحاضرين في احتفالات ليلة رأس السنة تعتبر أولوية قصوى بالنسبة إلى المنظِّمين، إذ تمتاز السهرة بدقّة تنظيمها، بفضل التعاون الوثيق بين مختلف الشركاء المعنيين.

وقد حقق هذا الحدث العالمي النجاح، بفضل الدعم والمساعدة اللتين حظي بهما من الجهات كافة في دولة الإمارات والهيئات المختلفة في دبي، بما في ذلك دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، وهيئة الطرق والمواصلات في دبي، وشرطة دبي، والدفاع المدني، وهيئة الصحة في دبي، وجميع أعضاء لجنة تأمين الفعاليات، إضافة إلى مختلف الجهات المتعاقدة مع «إعمار»، والمورّدين والمتطوّعين وكامل فريق عمل «إعمار».

وقد تم تمديد عروض الضوء والليزر، ما يمكن الزوّار من الاستمتاع بمشاهدتها يومياً عند «برج خليفة» لغاية 31 مارس، في حين سيتاح للأشخاص الذين لا يستطيعون حضور الاحتفالات في «وسط مدينة دبي» أو متابعتها مباشرة ليلة رأس السنة، مشاهدتها عبر قنوات «إعمار» المخصَّصة للتواصل الاجتماعي.

وقال مؤسس «إعمار»، محمد العبّار: «تفخر (إعمار) باستعراض ما تمتاز به دبي من ابتكار وإبداع أمام الجمهور العالمي، ليس فقط من خلال احتفالات ليلة رأس السنة، بل وأيضاً عبر تجارب عالمية المستوى نعمل على ابتكارها على مدار العام».

وأكد العبار أن دولة الإمارات تستمدّ الإلهام من الرؤية الحكيمة التي يتمتّع بها قادتها، إذ حققت على مدى السنوات الـ50 الماضية نمواً كبيراً جداً في شتى المجالات والميادين، لافتاً إلى أن شركة «إعمار» تتطلع للقيام بدور بارز في مساعدة الدولة على تحقيق مزيدٍ من الإنجازات خلال السنوات الـ50 المقبلة.

للإطلاع على الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة