«دبي للاستثمار» تتعاون مع «توتال إنرجيز» في الطاقة الشمسية

تركيب أنظمة الطاقة الشمسية يقلل انبعاثات الكربون بنحو 1200 طن سنوياً. من المصدر

عززت شركة دبي للاستثمار، شراكتها مع شركة «توتال إنرجيز» العالمية للطاقة المتعددة، من خلال تركيب ألواح الطاقة الشمسية على أسطح منشآتها الخاصة بشركتي «الإمارات للزجاج»، و«لوميجلاس» بدولة الإمارات، بهدف تعزيز استخدامات الطاقة المتجددة.

وأفاد بيان صدر أمس، بأنه سينتج عن تركيب أنظمة ألواح الطاقة الشمسية في منشأتي تصنيع الزجاج، تقليل انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بنحو 1200 طن سنوياً، أي ما يعادل زراعة 30 ألف شجرة.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«الإمارات للزجاج» و«لوميجلاس انداستريز»، رضوان الله خان: «لمواكبة مبادرات الاستدامة الخاصة بشركات (دبي للاستثمار)، فقد شاركت (الإمارات للزجاج)، و(لوميجلاس) بفعالية في مبادرات الشركة للاستدامة، واستخدام الطاقة النظيفة والمتجددة».

وأكد أن تركيب ألواح الطاقة الشمسية على الأسطح في كل من مصنعي «الإمارات للزجاج» و«لوميجلاس»، يعد امتداداً للمبادرات المستدامة التي تهدف إلى تقليل الاعتماد على الطاقة الكهربائية، إضافة إلى خفض تكاليف استهلاك الطاقة.

وتوقع أن تُنتج هذه الألواح الشمسية نحو 2800 ميغاوات/ ساعة من الطاقة الخضراء النظيفة سنوياً من هذين الموقعين.

ووفقاً للبيان، فقد تم تركيب نظام ألواح الطاقة الشمسية، في وقت سابق من العام الجاري، بالتعاون مع «توتال إنرجيز» لشركة «لوميجلاس» بسعة 0.55 ميغاوات، باستخدام أكثر من 1400 لوح شمسي، تغطي سطحاً يعادل نحو 11 ملعباً لكرة المضرب.

ومن المتوقع أن ينتج هذا النظام أكثر من 800 ميغاوات/ساعة سنوياً، وسيغطي نحو 18% من احتياجات الطاقة بالمنشأة.

ويتوقع أن ينتج نظام ألواح الطاقة الشمسية بسعة 1.20 ميغاوات، والذي تم تشييده باستخدام نحو 3000 لوح شمسي، أكثر من 1900ميغاوات / ساعة سنوياً.

وستغطي الكهرباء التي سيتم إنتاجها من هذا النظام نحو 19% من احتياجات الطاقة لمرافق «شركة الإمارات للزجاج».

طباعة