لتسهيل وصول الشركات الإماراتية إلى التمويل

«الإمارات دبي الوطني» ينضم إلى «بوابة التمويل التجاري الموحدة»

خلال توقيع مذكرة تفاهم بين البنك و«الاتحاد لائتمان الصادرات» و«كريديتي فينتك». من المصدر

أعلن بنك الإمارات دبي الوطني، عن انضمامه إلى «بوابة التمويل التجاري الموحدة»، المنصة التي تم تصميمها لتسهيل وصول الشركات الإماراتية إلى التمويل اللازم لنمو أعمالها، ودعم استراتيجية الإمارات الصناعية «مشروع 300 مليار» التي تهدف إلى زيادة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي من 133 مليار درهم إلى 300 مليار درهم بحلول عام 2031.

جاء ذلك بموجب مذكرة تفاهم، وقعتها شركة الاتحاد لائتمان الصادرات مع البنك وشركة «كريديتي فينتك»، لدعم مشروع البوابة.

بوابة رئيسة

وأفاد بيان صادر أمس، بأن من شأن هذه الشراكة بين القطاعين العام والخاص أن تعمل على ترسيخ مكانة «الاتحاد لائتمان الصادرات» كبوابة رئيسة تجمعها مع البنوك والمصدرين في منصة واحدة لتقديم حلول مالية مبتكرة.

تمويلات

وبموجب الاتفاق الجديد، سيوفر بنك الإمارات دبي الوطني تمويلات تجارية للشركات الإماراتية، مدعومة بضمانات من «الاتحاد لائتمان الصادرات»، تقدم من خلال منصة «مونيموف» التابعة لـ«كريديتي فينتك».

وإضافة إلى بنك الإمارات دبي الوطني، تتعاون شركة الاتحاد لائتمان الصادرات أيضاً مع البنوك المحلية الأخرى للاستفادة من عملية رقمية شاملة مع آليات موحدة تساعد الشركات الإماراتية على حماية مستحقاتها التجارية.

حلول

وقال الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لائتمان الصادرات، ماسيمو فالسيوني، إنه «تم إطلاق بوابة التمويل التجاري الموحدة تزامناً مع اليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، حيث صممت لإيجاد حلول لعدد من التحديات التي تواجه وصول الشركات الإماراتية العاملة في قطاع التصدير وإعادة التصدير إلى التمويل وحلول حماية الائتمان».

وأضاف أنه «بالتعاون مع البنوك والمؤسسات المالية الرائدة في الدولة، ستساعد هذه البوابة الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال مجموعة واسعة من الحلول المالية المبتكرة للوصول إلى اقتصاد قوي ومرن».

مركز تجاري

من جانبه، قال رئيس مجموعة الخدمات المصرفية للشركات والمؤسسات في بنك الإمارات دبي الوطني، أحمد القاسم، إن «المنصة الجديدة المدعومة بحلول حماية الائتمان من شركة الاتحاد لائتمان الصادرات، تساعد على تسهيل وصول الشركات الإماراتية للتمويل التجاري وتعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز تجاري عالمي».

وأضاف: «لا تساعد الشبكة المالية القوية الشركات الصغيرة في الحصول على تمويل أسرع وبأسعار تنافسية فحسب، بل إنها تفيد أيضاً الشركات الكبيرة من خلال تلبية احتياجات المستهلكين ودعم نمو الأعمال المستدام».

منصة استثنائية

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة «كريديتي» والشريك المؤسس لـ«مونيموف»، هاشم الحسيني، إن «الشركات العاملة في قطاع التصدير وإعادة التصدير، خصوصاً الشركات الصغيرة والمتوسطة، تواجه العديد من العقبات في تجارتها الدولية».

وبين أنه «من خلال (بوابة التمويل التجاري الموحدة)، فإن دولة الإمارات مستعدة لتقديم حلول شاملة للحد من هذه المخاوف من خلال منصة استثنائية تساعد الشركات على النمو بشكل كبير في الأسواق الإقليمية والعالمية».

• البنك سيوفر تمويلات مدعومة بضمانات من «ائتمان الصادرات» تقدم عبر منصة «مونيموف».


دعم الاقتصاد

قال رئيس مجموعة الخدمات المصرفية للشركات والمؤسسات في بنك الإمارات دبي الوطني، أحمد القاسم، إن من شأن التسهيلات التمويلية الشاملة أن تدعم اقتصاد الدولة بشكل كبير، ما يساعد الشركات على النمو وزيادة مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات.

طباعة