دخل حيز التنفيذ اعتباراً من الأول من ديسمبر 2021

«أبوظبي العالمي»: إطار العمل المحسّن لمدققي الحسابات يحمي المستثمرين

ظاهر بن ظاهر المهيري: «الإطار الجديد المحسّن يساعد على زيادة نمو الأعمال، وحماية الشركاء الاستراتيجيين».

أعلن سوق أبوظبي العالمي عن دخول «إطار العمل المُحسّن لمدققي الحسابات»، حيز التنفيذ بالكامل، اعتباراً من الأول من ديسمبر 2021.

يأتي ذلك، بعد موافقة مجلس إدارة السوق على «إطار العمل» في أغسطس الماضي، حيث ستقوم سلطة التسجيل لدى «أبوظبي العالمي» بالإشراف عليه وتنفيذه.

وقد عزز سوق أبوظبي العالمي إطار عمل مدققي الحسابات لأسباب عدة منها ضمان التكافؤ الدولي في مجال الرقابة على التدقيق من جانب السوق، وتعزيز جودة عمليات التدقيق وحماية المستثمرين، بما ينعكس على مستوى الثقة في السوق وبيئة الأعمال لديه.

وتشمل التغييرات الرئيسة في إطار عمل مدققي الحسابات التابع لسوق أبوظبي العالمي: «معايير تسجيل مكثفة»، إذ يتوجب على المدققين ومديري التدقيق استيفاء هذه المعايير قبل التسجيل الذي يشمل إبراز المدققين ما يؤكد كفاءتهم، والامتثال للمعايير المهنية والأخلاقية الدولية، فضلاً عن الحصول على حيازة تأمين تعويض مهني مناسب.

كما يتضمن إطار العمل «تصاريح إضافية»، إذ سيتعين على مدققي الحسابات العاملين ضمن سوق أبوظبي العالمي ومديري التدقيق الذين يرغبون في قبول مهام التدقيق للشركات العامة والمؤسسات المالية، الحصول على تصريح إضافي من سلطة التسجيل لدى سوق أبوظبي العالمي، بعد استيفائهم للمعايير والمتطلبات الأهلية.

وقال الرئيس التنفيذي لسلطة التسجيل لدى سوق أبوظبي العالمي، ظاهر بن ظاهر المهيري،

إن المدققين يلعبون دوراً رئيساً في ضمان موثوقية التقارير المالية، مؤكداً أن الإطار الجديد المحسن، سيساعد على زيادة نمو الأعمال، وحماية الشركاء الاستراتيجيين، وتعزيز سمعة سوق أبوظبي العالمي.

طباعة