=

إقبال متزايد على برنامجي المسرّعات في «فينتك هايف»

برنامج «فينتك هايف» يتبع مركز دبي المالي العالمي. من المصدر

أعلن برنامج «فينتك هايف»، التابع لمركز دبي المالي العالمي، أول وأكبر مسرّع للأعمال ضمن قطاع التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، عن تنامي الإقبال على كل من برنامج «مسرّع التكنولوجيا المالية» وبرنامج «أكسيليريت هير»، إذ يسهم البرنامجان في استشراف مستقبل القطاع المالي، وتنمية المواهب النسائية، عبر تزويدهن بمجموعة من أفضل المهارات العالمية.

وأفاد «فينتك هايف» في بيان أمس، بأن برنامج «مسرّع التكنولوجيا المالية» نجح العام الجاري في دعم المزيد من شركات التكنولوجيا المالية بصورة غير مسبوقة، إذ استفادت من البرنامج أكثر من 40 شركة ناشئة، تقدم خدماتها لأكثر من 10 شركات مرموقة.

ووفقاً للبيان، يهدف برنامج «مسرّع التكنولوجيا المالية» إلى الجمع بين شركات التكنولوجيا المالية مع نخبة من شركات الخدمات المالية في المنطقة، بما في ذلك البنوك وشركات الاستثمار والتأمين، الأمر الذي يتيح لها العمل بمرونة، وفتح الآفاق لفرص نمو جديدة.

وسيتمكن المشاركون أيضاً من عرض أعمالهم للأطراف المعنية وكبار المستثمرين الرئيسين، بما في ذلك «صندوق التكنولوجيا المالية» التابع لمركز دبي المالي العالمي، البالغة قيمته 100 مليون دولار.

أما برنامج «أكسيليريت هير»، فقد نجح في استقطاب مزيد من المشاركات من داخل المؤسسات المالية، وتم اختيار 21 مرشحة أخرى للدفعة الثانية، ورفع العدد الإجمالي إلى أكثر من 40 مشاركة العام الجاري.

وبحسب البيان، فقد اعتمد برنامج «أكسيليريت هير» في تدريب الدفعة الثانية نظاماً هجيناً، يجمع بين التدريبات الافتراضية والتقليدية التي تتطلب حضوراً شخصياً، ما أتاح مشاركة عالمية لأولئك اللواتي يتطلعن للوصول إلى مجموعة واسعة من الخبرات والتجارب داخل مركز دبي المالي العالمي.

وكان «فينتك هايف» أطلق برنامج «أكسيليريت هير» للمرة الأولى في عام 2019، لتطوير المواهب النسائية في قطاعي التكنولوجيا المالية والابتكار.

وحتى تاريخه، نجح البرنامج في دعم أكثر من 70 مشاركة من خلال الإرشاد الفردي وورش العمل وفرص التواصل.

وقالت نائب الرئيس التنفيذي لـ«فينتك هايف» التابع لمركز دبي المالي العالمي، رجاء المزروعي، إن برامج المسرّعات التي يطلقها «فينتك هايف» تسهم بشكل مباشر في استشراف مستقبل قطاع الخدمات المالية في دولة الإمارات، مؤكدة أن الإقبال الكبير على المشاركة في هذه البرامج يعكس تنامي الثقة بتلك البرامج المتميزة، لاسيما أنها تتيح للمشاركين الاستفادة من الفرص الجديدة المتاحة في القطاع بأفضل طريقة ممكنة.

وأضافت: «حريصون على إطلاق مزيد من المبادرات التي من شأنها تعزيز مكانة إمارة دبي كمركز مالي عالمي رائد».

طباعة