عبر استقطاب شركات القطاع الخاص من قطاعات اقتصادية متنوعة

«دبي المالي» يطلق برنامجاً لتحفيز الاكتتابات العامة الجديدة

صورة

أعلن سوق دبي المالي عن إطلاق برنامج مُتكامل لتحفيز الاكتتابات العامة الجديدة والإدراجات، عبر استقطاب شركات القطاع الخاص من قطاعات اقتصادية متنامية ومتنوعة، لاسيما القطاعات الحيوية صاحبة الإسهام الأكبر في الناتج المحلي الإجمالي وقطاعات الاقتصاد الجديد.

مزايا

وأوضح بيان، صادر أمس، أن البرنامج يشتمل على مجموعة غير مسبوقة من المزايا لشركات القطاع الخاص، الساعية إلى تنفيذ اكتتابات عامة في سوق دبي المالي، حيث يوفر البرنامج دعماً مالياً لتكاليف الاكتتاب العام والإدراج لشركات القطاع الخاص التي تُخطط للإدراج، سواء في السوق الرئيس أو الإدراج ضمن «السوق الثانية»، كما يتضمن العديد من الأنشطة الداعمة للشركات في مرحلة ما بعد الإدراج، منها على سبيل المثال فرص المشاركة في مؤتمرات سوق دبي المالي للمستثمرين الإقليميين والعالميين.

وأضاف أنه علاوة على ذلك، تتضمن المحفزات أيضاً الإعفاء لثلاث سنوات من رسوم إدراج الشركات الجديدة ورسوم عقد الجمعيات العمومية وخدمة توزيع الأرباح.

جهود

ويأتي البرنامج في إطار الجهود الحثيثة لتعزيز مكانة دبي كمركز عالمي لأسواق المال، التي شملت إطلاق صندوق بقيمة تصل إلى مليارَي درهم كصانع للسوق، وصندوق آخر بمليار درهم لتشجيع شركات التكنولوجيا على الإدراج في أسواق دبي المالية.

قاعدة مثالية

وقال الرئيس التنفيذي لسوق دبي المالي وبورصة «ناسداك دبي»، حامد علي، إن «دبي تتمتع بحضور لا يُضاهى للشركات الخاصة الإقليمية والعالمية، الأمر الذي يعكس نجاحها الكبير في توفير قاعدة مثالية لانطلاق ونمو مؤسسات الأعمال الرائدة»، مشيراً إلى أن «البرنامج يوفر مُحفزات غير مسبوقة للشركات الساعية إلى الاكتتاب العام في دبي».

وأضاف أن «إطلاق برنامج المحفزات الجديد، يأتي في إطار حرص سوق دبي المالي على تعزيز دوره كمنصة فاعلة لتسريع نمو شركات القطاع الخاص، كما أن استقطاب اكتتابات جديدة إلى السوق سيوفر المزيد من الفرص لقاعدته الضخمة، من المستثمرين العالميين الذين ينتمون إلى ما يزيد على 208 جنسيات مختلفة».

• الإعفاء لثلاث سنوات من رسوم إدراج الشركات الجديدة، ورسوم عقد الجمعيات العمومية.

طباعة