«إمباور»: تبريد المناطق يرفع قيمة الأصول العقارية

أكدت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي «إمباور»، أن تبني شركات التطوير العقاري لحلول تبريد المناطق الصديقة للبيئة، يحقق للمطورين وللاقتصاد والمستخدمين مجموعة من المكاسب، أبرزها رفع قيمة الأصول العقارية، وتعزيز صحة وسعادة المتعاملين ورفع معدلات استدامة المباني.

وأفادت المؤسسة في بيان أمس، بمناسبة معرض «سيتي سكيب 2021»، بأن المعرض يولي أهمية كبيرة في نشر ثقافة المباني الصديقة للبيئة، والتطوير العقاري لمشروعات مستدامة، مشيرة إلى أن كبريات شركات التطوير العقاري والشركات العملاقة في دبي، لم تتأخر في تبني أنظمة تبريد المناطق إيماناً منها بالمكاسب التي تعود عليها حتى على صعيد خفض استهلاك الطاقة وحماية الموارد الطبيعية وخفض الانبعاثات الكربونية.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»، أحمد بن شعفار، إن «القطاعات الحيوية في الدولة تقوم على مبدأ الاستدامة وتحقيق تنمية وطنية شاملة، حيث يلعب القطاع العقاري في الدولة دوراً كبيراً في مناحٍ عدة، فهو إلى جانب أنه يُظهر الجانب الحضاري للدولة، يخدم مختلف القطاعات».

وأضاف أن «القطاع العقاري أصبح عصب الحياة الاقتصادية والاجتماعية، ويسهم بشكل مباشر في دعم الاقتصاد الأخضر من خلال دوره في تنفيذ المبادرة طويلة الأمد لبناء اقتصاد أخضر».

طباعة