استخدام الإيداعات المتوافرة لتمويل المشروعات المستدامة

«ستاندرد تشارترد» يطلق أول حساب مستدام في الإمارات

إطار المنتجات المستدامة والخضراء وضع بالتعاون مع خبراء مختصين في القطاع. من المصدر

أعلن بنك «ستاندرد تشارترد»، أمس، إطلاق أول حساب مستدام في دولة الإمارات، مشيراً إلى أن هذا المنتج المالي الجديد يقدم للشركات الكبرى في الدولة، فرصة الإسهام في التطوير المستدام، في الوقت الذي تحافظ فيه على قدرتها للوصول إلى النقد لتلبية احتياجات إدارة السيولة الضرورية.

وذكر البنك في بيان، أنه سيتم استخدام الإيداعات المتوافرة في تلك الحسابات لتمويل المشروعات المستدامة، وفقاً لإطار «ستاندرد تشارترد» للمنتجات المستدامة والخضراء، والذي يتماشى مع أهداف الأمم المتحدة للتطوير المستدام.

وسيتم استخدام فائض النقد في الحسابات لمواجهة بعض المخاطر طويلة الأمد، التي يواجهها العالم، والتي تضم التغير المناخي وقضايا الحرمان من التمويل المالي.

وقالت الرئيس التنفيذي لبنك «ستاندرد تشارترد» في الإمارات، رولا أبومنة، إن «(ستاندرد تشارترد) يؤمن باستخدام التمويل المالي كقوة فاعلة لتحقيق مستقبل مستدام، وفي ظل ذلك، وبالتزامن مع إعلان دولة الإمارات التزامها في تحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050، قمنا في البنك بتوفير إطار منتجاتنا المالية المستدامة لعملائنا بالدولة، وذلك لتمكينهم من المشاركة الفاعلة لتحقيق مستقبل مشرق للأجيال المقبلة».

وأضافت: «نرى بأن حساب الاستدامة الجديد يقدم المرونة والشفافية والسيولة التي تحتاجها الشركات، في الوقت الذي يسهم بشكل كبير في تمويل التطور لتحقيق مستقبل مستدام».

وأشارت أبومنة، إلى أنه تم وضع إطار المنتجات المستدامة والخضراء، بالتعاون مع خبراء مختصين في قطاع تحليل الاستدامة، الأمر الذي يلغي الحاجة إلى عقد تقييمات أو وضع معايير منفصلة.

يشار إلى أنه تم إطلاق الحساب المستدام في المملكة المتحدة أيضاً، مع خطط لتقديم المنتج الجديد في عدد من الأسواق الأخرى خلال العام المقبل.

طباعة