8000 مركبة «خضراء» مسجلة في دبي حالياً

«كهرباء دبي»: 1.9 مليون عدّاد ذكي في الإمارة

سعيد محمد الطاير: «التوسع في إنشاء محطات (شاحن أخضر) يتوقف على الحاجة، ودخول مركبات كهربائية جديدة إلى الأسواق».

قال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير، إن إجمالي عدد العدادات الذكية التي تم تركيبها في دبي، حتى الآن، جاوز 1.9 مليون عداد ذكي، وذلك في إطار خطط التحول للأنظمة الذكية.

وأضاف في تصريحات لـ«الإمارات اليوم»، أن مشروع العدادات الذكية من المبادرات الداعمة للتحول الرقمي في أنشطة الهيئة، وتعود بالعديد من الفوائد على المتعاملين، إذ تتيح لهم مراقبة وإدارة والتحكم في استهلاكهم بشكل استباقي، والحصول على الإشعارات الفورية التي تسهم في ترشيد الاستهلاك، ورصد أي عمليات استهلاك بكميات كبيرة أو تسريبات في المياه، لافتاً إلى أن الهيئة تنجز عمليات القراءة والمراقبة للعدادات عن بُعد بشكل دوري وآني.

وأوضح أن نسب التحول للأنظمة الذكية في الهيئة تصل حالياً إلى 100%، في ظل المبادرات الذكية التي نفذتها، والعمل على الاستعانة بأنظمة مدعمة بالذكاء الاصطناعي، إضافة إلى الخدمات الرقمية في العديد من المجالات.

وكشف الطاير أن إجمالي عدد محطات «الشاحن الأخضر» التي تتيح إمداد الطاقة للسيارات الكهربائية في مختلف أنحاء دبي، يجاوز حالياً 300 محطة، مبيناً أن التوسع في إنشاء محطات جديدة يتوقف على مدى الحاجة، ودخول سيارات كهربائية جديدة إلى الأسواق، إذ تلبي المحطات الحالية السيارات الكهربائية المسجلة في دبي.

واعتبر الطاير توجه وكالات السيارات إلى طرح إصدارات أكثر تنوعاً في المواصفات والأسعار للسيارات الكهربائية، يدعم توافرها في الأسواق، ويحفز العديد من المتعاملين على شرائها، لافتاً إلى أن إجمالي السيارات الخضراء المسجلة في دبي أخيراً، وفقاً للبيانات المرصودة، يجاوز 8000 مركبة.

وأكد الطاير أن الهيئة تواكب أحدث تطورات وتوجهات الطاقة المتجددة، ولديها خطط تدرسها حول محطات «الهيدروجين الأخضر»، وكيفية الاستفادة منها في قطاعات متنوعة، سواء في ما يتعلق بالطاقة أو بالتنقل.

وذكر أن إجمالي استثمارات الطاقة في دبي خلال الأعوام الخمسة المقبلة يقدر بمبلغ 86 مليار درهم، تستحوذ مشروعات الطاقة المتجددة الخضراء على نسبة 47% منها.

طباعة