العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "دبـي آوتليت مول" و"مجموعة اللولو" يتعاونان لتقديم مفهوم التسوُّق الشامل «ميغاماركت» لأول مرة بالمنطـقة

    صورة

    "دبـي آوتليـت مـول" و "مجموعـة اللـولو" - المعروفان بتبنيهما لمفهوم التسوُّق "القيّـم" - يعملان معاً من أجل تعزيز تجربة التسوّق التي تعظّم القيمة، وتقديم مفهوم الدفع نقداً والتسليم فوراً (إدفع واحمل) الأول من نوعـه على الإطـلاق لعمـلائهـا الإقليمييـن.

    دبـي، الإمارات العربية المتحدة:  يستعد "دبـي آوتليـت مـول" -الوجهة المثالية للاستمتاع بتجربة تسوق تعظّم القيمة بتبنيه لمفهوم التسوّق "القيّـم"-  لترسيخ مكانته كمركز رائد في قطاع التسوق من خلال إعادة تعريفه باستمرار لمفهوم التسوّق "القيّـم" في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ومع اقتراب افتتاح التوسعة الجديدة المقررة في "دبـي آوتليـت مـول"؛ تم تشكيل تحالف استراتيجي مع "مجموعـة اللولـو" من أجل إنشاء أول وأكبر متجر للتسوق الشامل «ميغاماركت» في المنطقة يوفر تجربة التسوق "القيّـم" الأكثر تنافسية على الإطلاق.   

    هذا وفي حين تفتقد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لنسختها من مفهوم الدفع نقداً والتسليم فوراً ("إدفع وخذ حاجاتك")؛ ستعمل هذه الشراكة الجديدة على تعزيز الاستفادة من أسعار الشراء بالجملة؛ حيث يوفر مفهوم الدفع نقداً والتسليم فوراً (إدفع واحمل) للمقيمين/المتسوقين في دولة الإمارات العربية المتحدة صفقات وعروض حصرية ومجموعة واسعة من المنتجات منخفضة التكلفة وعالية القيمة بأسعار تنافسية تركز على جودة البضائع والتنوع الواسع للاختيارات بالإضافة إلى التسهيل والتيسير على العملاء من أجل راحتهم.
       
    سوف تبلغ مساحة التوسعة المقررة في "دبـي آوتليـت مـول" عند افتتاحها أكثر من 3.5 مليون قدم مربع بما يجعله أكبر مركز تسوق للبيع المباشر (آوتليت) في العالم؛ حيث تعد هذه التوسعة بمثابة تطور لرؤية ناجحة لأول مركز تسوق يتبنى مفهوم التسوّق "القيّـم" في المنطقة ويقدم المزيد من الصفقات والعروض والعلامات التجارية وقاعات السينما  والتسوق الشامل «ميغاماركت» والمساحات العامة، فضلاً عن منطقة ترفيهية ذات مستوى عالمي مقامة على أكبر مساحة محددة الغرض ومصممة على أحدث طراز في المنطقة متمثلة في مسرح (117 لايف أرينا   117Live Arena) المخصص لإقامة المهرجانات والحفلات الموسيقية الحية. هذا في حين يشهد "دبـي آوتليـت مـول" حاليًـا إقبالاً متزايدًا من السكان المحليين مع نمو المناطق العمرانية والتجمعات السكانية القريبة.        
        
    وقد قامت "مجموعة اللولو"، بعد إجراء بحث ومراجعة وافية، باتخاذ هذا القرار الاستراتيجي للدخول في شراكة مع "دبي آوتليت مول" لتقديم تجربة تسوق مُركّزة بشكل متبادل تعظّم من قيمة المنتـج للمتسوقيـن.  

    تُظهر هذه الشراكة التقدمية ثقة قويّة من قِبل "مجموعة اللولو" في إمكانات التوسعة الجديدة بالمول، كما تعكس المستقبل الإيجابي المتوقع لما يزيد عن 1.2 مليون من المقيمين في المناطق العمرانية المحيطة والتجمعات السكانية القريبة الباحثين عن تجربة تسوق ذات قيمة عالية وعروض وتخفيضات متواصلة على مدار العام من العلامات التجارية المتميزة والراقية في مجال الأزياء ونمط الحياة، حيث يبحث المتسوقون عن أفضل قيمة ممكنة للمنتج أو الخدمة المقدمة لهم من خلال الخصومات والعروض الشاملة فضلاً عن توفير الراحة للمستهلك.  


    وبهذه المناسبة؛ صرح السيد/ يوسف علي مسلم عبد القادر، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة اللولـو؛ قائـلاً: "نحن نهدف إلى تعزيز تجربة البيع بالتجزئة لعملائنا في إطار التطورات الرائعة في قطاع التجزئة المزدهر، وقد وفر لنا «دبـي آوتليـت مـول» المنصّة المثالية لتقديم أحدث منتجات التجزئة ذات القيمة العالية للمنطقة، ونحن على ثقة تامة من تزايد الطلب على صفقات الشراء والتخفيضات والمنتجات التي يتم تسويقها في إطار مفهوم الدفع نقداً والتسليم فوراً (إدفع واحمل)؛ حيث نتطلع إلى أن نتبوأ معاً موقع الريادة في في هذا المجال بقطاع البيع بالتجزئة".

    ومن جانبه صرح السيد/ علي خماس، المدير التنفيذي لدبي اوتليت مول ؛ قائلاً: "نحن ندعم عملية التطور الجارية لأول مول من نوعه في المنطقة يتبنى مفهوم (التسوقُ الْقَيِّم)؛ وذلك بهدف مواصلة تعزيز تجربة قنوات البيع المتعددة وعروض القيمة المقدمة بالمول للمستهلك؛ في حين تعمل شراكتنا مع مجموعة اللولو الدولية على وضع معايير جديدة بقطاع (التسوق الْقَيِّـم) وتعزز مكانتنا كمؤسسة رائدة في هذا القطاع من خلال تقديم تجربة متقدمة في مجال التسوق الْقَيِّم للزوار والمجتمعات المحلية المجاورة".      

    لقد ترك "دبي آوتليت مول"؛ منذ افتتاحه في عام 2007؛ بصمته كأول مركز تسوق يتبنى مفهوم (التسوقُ الْقَيِّـم) في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ مع احتوائه على أكثر من 1300 علامة تجارية متميزة وما يزيد عن 240 متجرًا؛ حيث نجح "دبي آوتليت مول" في توفير خدمات التسوق الْقَيِّم داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، مما أكسبه ثقة العلامات التجارية الراقية المعروفة حول العالم. وباعتباره الوجهة المثالية للاستمتاع بتجربة تسوق تعظّم القيمة من خلال تبني مفهوم "التسوّق القيّـم"؛ يعمل "دبي آوتليت مول" على تقديم خدماته لقاعدة واسعة من العملاء سواء من المقيمين بالدولة من مختلف الجنسيات أو الزوار من جميع أنحاء العالم. 

    طباعة