برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «هيمالايا ويلنس» تبني مصنع أدوية عشبية في «دبي الصناعية».. و«سينتارا» التايلاندية تفتتح أول منتجع بالإمارة

    دبي تعزّز مكانتها مقراً لكبرى الشركات والفنادق

    صورة

    تواصل دبي تعزيز مكانتها العالمية مركزاً لكبرى الشركات وسلاسل الفنادق العالمية، على الرغم من التداعيات التي خلفتها جائحة «كورونا» على الاقتصاد العالمي ودول العالم.

    وفي وقت تعاني فيه العديد من الدول والاقتصادات العالمية تبعات الجائحة وتأثر الأعمال فيها، فإن الشركات العالمية - وفي قطاعات مختلفة - ترى في دبي مقراً لنمو أعمالها وتوسعها نحو دول المنطقة والأسواق الأخرى.

    وأعلنت مدينة دبي الصناعية، أمس، عن توقيع اتفاقية مع شركة «هيمالايا ويلنس» لبناء مصنع متطوّر للأدوية العشبية بكلفة 120 مليون درهم، سيوفر مئات فرص العمل التخصصية، ويصدر منتجاته إلى أكثر من 100 دولة، في وقت كشفت فيه مجموعة فنادق ومنتجعات «سينتارا»، مشغل الفنادق في تايلاند، عن موعد افتتاح «منتجع سينتارا ميراج بيتش دبي» في «جزر ديرة» بدءاً من أكتوبر 2021، مشيرة إلى أن المنتجع يعدّ أول وجهات المجموعة في الإمارات، وثالثها في العالم بعد تايلاند وفيتنام.

    «هيمالايا ويلنس»

    وتفصيلاً، أعلنت مدينة دبي الصناعية عن توقيع اتفاقية مع شركة «هيمالايا ويلنس» لبناء مصنع متطوّر للأدوية العشبية بكلفة 120 مليون درهم، الذي سيوفر مئات فرص العمل التخصصية، وينتج سنوياً ثلاثة مليارات قرص دوائي، و15 مليون عبوة شراب، وثلاثة ملايين أنبوبة مرهم، ويصدر منتجاته إلى أكثر من 100 دولة.

    وأفاد بيان صدر، أمس، بأن الإنتاج التجاري للمنشأة الجديدة سيبدأ في الربع الأول من عام 2024، وسيتم بناء المصنع وفق أعلى المعايير المعتمدة من منظمة الصحة العالمية، وإدارة الغذاء والدواء الأميركية، ووفق ممارسات التصنيع الجيد المعتمدة من وكالة الأدوية الأوروبية، بما يتناسب والثقة العالمية بالمنتجات الإماراتية عالية الجودة، ويعزّز الأمن الطبي، ويدعم الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة المتمثلة في «مشروع 300 مليار».

    ويمتد المصنع على مساحة 760 ألف قدم مربعة، ليكون منشأة الأدوية العشبية الأولى من ثلاث منشآت ستبنيها «هيمالايا» في مدينة دبي الصناعية، تليها في المستقبل منشأتان، واحدة لمنتجات العناية الشخصية، والأخرى للأطعمة الوظيفية التي تعزّز الصحة.

    مركز عالمي

    وقال الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في «دبي القابضة لإدارة الأصول»، عبدالله بالهول، إن «دولة الإمارات مستمرة في ترسيخ مكانتها العالمية في شتى المجالات، بفضل توجيهات القيادة للاستثمار المستمر في تطوير البنية الأساسية، وإطلاق المبادرات والتشريعات المحفزة، والتركيز على القطاعات الاستراتيجية، في مقدمتها قطاع الصناعة».

    وأضاف أن «صناعة الأدوية والمستحضرات الطبية عموماً تتمتع بأهمية كبيرة ضمن استراتيجيات الدولة وخططها الطموحة»، لافتاً إلى أن الشراكة مع «هيمالايا» إنجاز جديد ضمن الجهود الرامية لتحقيق هذه الاستراتيجيات والخطط، خصوصاً «مشروع 300 مليار».

    دعم الصناعة

    من جانبه، قال المدير العام لمدينة دبي الصناعية، سعود أبوالشوارب، إن «زيادة الإنتاج المحلي من الأدوية يدعم نمو الصناعة الإماراتية، ويتماشى مع رؤية القيادة بتعزيز التنويع الاقتصادي»، مشيراً إلى أن هذه الشراكة مع «هيمالايا» العالمية تؤكد على بيئة الأعمال التنافسية التي توفرها المدينة، والبنية التحتية المتقدمة، وسهولة تأسيس الأعمال، وهي العوامل التي تجعل مدينة دبي الصناعية المكان الأفضل لنمو الشركات وارتقائها لمستويات جديدة.

    وأضاف: «نسعى إلى تمكين مختلف القطاعات الصناعية واللوجستية التي تشكل محركاً استراتيجياً للنمو الاقتصادي المستدام، وما اتفاقية اليوم إلا خطوة إضافية إلى الأمام ضمن جهودنا المستمرة لتكريس مكانة الإمارة مركزاً عالمياً للتصنيع والخدمات اللوجستية المتقدمة».

    موقع استراتيجي

    في السياق نفسه، قال المدير التنفيذي في شركة «هيمالايا شايلندرا مالهوترا»: «بعد أكثر من 20 عاماً من العمل الناجح في المنطقة، قررنا بناء منشأة على مستوى عالمي لتصنيع مستحضراتنا الصيدلانية العشبية، ولأن أعمالنا صديقة للبيئة، ستحصل المنشأة الجديدة على شهادة (Leeds - Green Building)».

    وأضاف: «بهدف الارتقاء بقدراتنا التصنيعية العالمية من الأدوية العشبية، فقد تم تصميم المنشأة لتكون قادرة على التصدير إلى أكثر من 100 دولة، وقد اخترنا دولة الإمارات منطلقاً لنا، نظراً إلى موقعها الاستراتيجي، وبنيتها التحتية الحديثة، وتميز وتنافسية بيئة الأعمال، إذ لطالما كانت الإمارات حجر الزاوية في نجاح (هيمالايا) العالمي».

    منتجع سينتارا

    إلى ذلك، كشفت مجموعة فنادق ومنتجعات «سينتارا»، مشغل الفنادق في تايلاند، عن موعد افتتاح «منتجع سينتارا ميراج بيتش دبي» في «جزر ديرة»، بدءاً من أكتوبر 2021.

    وأفادت في بيان، أمس، بأن المنتجع يعدّ أول وجهات المجموعة في الإمارات، وثالثها في العالم بعد تايلاند وفيتنام، لافتة إلى أن المنتجع العائلي المطل على الشاطئ هو مشروع مشترك بين «سينتارا» و«نخيل» العقارية. واعتبرت المجموعة، منتجعها في دبي، خطوة نحو خطط الشركة التوسعية في قطاع الضيافة بالشرق الأوسط.

    ويضم «سينتارا ميراج بيتش دبي» بواجهته البحرية المميزة 607 غرف وأجنحة فندقية، مزوّدة بشرفة مطلة على البحر أو المدينة. كما يضم متنزهاً مائياً مع نهر اصطناعي، وحوض سباحة مواجه للشاطئ، ومرافق عائلية تضم «لاونج ميراج فاميلي» للضيوف من أعضاء النادي، ومركز «سبا» مخصصاً للأطفال، وملعباً خارجياً وثلاثة أندية للصغار. كما يحتضن المنتجع مركزاً للياقة البدنية، ومرافق للرياضات المائية، وغرفاً مخصصة للصلاة.

    وبحسب البيان، فإنه يمكن الحجز اعتباراً من اليوم حتى 30 أغسطس 2021، للإقامة من الأول من أكتوبر 2021 حتى 30 سبتمبر 2022.

    شركة «هيمالايا»

    حضر توقيع الاتفاقية كل من الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في «دبي القابضة لإدارة الأصول»، عبدالله بالهول، والمدير العام لمدينة دبي الصناعية، سعود أبوالشوارب، والرئيس التنفيذي العالمي لشركة «هيمالايا ويلنس»، شايلندرا مالهوترا، والرئيس التنفيذي للشؤون المالية لشركة «هيمالايا ويلنس»، جاتين براهميتشا.

    وتنتج «هيمالايا» أكثر من 300 دواء عشبي، ومكملات غذائية، ومنتجات العناية بالبشرة والشعر والفم والطفل، ومنتجات الصحة الحيوانية.

    ومنذ تأسيسها في عام 1930، ركزت الشركة على تطوير منتجات آمنة وطبيعية، ولديها أعمال في أنحاء العالم، وأسست مقراً لها في الإمارات عام 2000، تلاه إنشاء مركز الأبحاث العالمي الجديد لشركة «هيمالايا» في مجمع دبي للعلوم سنة 2013.

    طباعة