العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مكّنت رائد أعمال من جمع رأس المال المطلوب للبدء.. وسجلت 543 حملة تمويل منذ إطلاقها

    «دبي نكست» تطلق أول مشروع ناشئ بنظام «التمويل الجماعي»

    الجناحي «وسط» أكد أن أصحاب الحملة يحتفظون بملكية مشروعهم بنسبة 100%. من المصدر

    حققت «دبي نكست»، أول منصة تمويل جماعي رسمية في دبي، تم إطلاقها في مايو الماضي، نجاحاً ملحوظاً خلال فترة زمنية قصيرة، حيث أطلقت أول مشروع ناشئ بنظام «التمويل الجماعي»، ممكّنة رائد أعمال من جمع رأس المال المطلوب بالكامل لبدء مشروعه على المنصة.

    وشهد المشروع الإماراتي، الذي يحمل اسم «بادل 26»، استجابة واسعة من المساهمين بعد إطلاق الحملة على منصة «دبي نكست» لجمع 100 ألف درهم، وبعد نجاح الحملة تم استكمال التمويل من قبل صندوق محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي.

    جاء ذلك، خلال مؤتمر صحافي نظمته المنصة لعرض أبرز إنجازاتها حتى الآن.

    حملات

    ومنذ انطلاقها، شهدت منصة «دبي نكست» إطلاق 543 حملة، تمت الموافقة على 44 منها بالفعل.

    وتتضمن المشروعات المعتَمدة، أفكاراً مبتكرة في قطاعات متنوعة، مثل قطاع الأعمال، والغذاء، والتكنولوجيا، والتعليم، والتصميم، والأفلام والفيديو، والألعاب، والصحة، والفنون.

    وقد تجاوز إجمالي التمويل المطلوب حتى الآن 27.7 مليون درهم، فيما تلقت المشروعات 72 مساهمة من 58 داعماً.

    التمويل الجماعي

    ويقوم مفهوم التمويل الجماعي على جذب مجموعة من رؤوس الأموال صغيرة الحجم من المجتمع للمشاركة في تمويل مشروع تجاري واحد، ويتميز هذا النوع من التمويل بسهولة الوصول إلى شريحة كبيرة من المجتمع ورواد الأعمال عن طريق الشبكات الاجتماعية ومواقع التمويل الجماعي.

    وبإمكان أي شخص لديه أفكار أو مشروع مبتكر، سواء كان فرداً أو شركة، تحضير أو تنظيم حملات عن الفكرة/‏‏المشروع لطلب الدعم مباشراً من منصة «دبي نكست».

    ويتم الدعم المباشر لهذه الأفكار من المساهمين في المجتمع، كما يمكن للأفراد أو الشركات المساهمة في دعم حملة بدأها صديق أو أحد أفراد العائلة. ويحصل المساهمون الذين يدعمون الحملة على الاختيار من بين مجموعة متنوعة من المكافآت الفريدة التي يقدمها صاحب الحملة، حيث بالإمكان استرداد المبلغ المساهم في حالة انتهاء الحملة دون الوصول إلى الهدف.

    دعم

    وقال المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة عبدالباسط الجناحي: «قد يكون للمساهمين أسباب عديدة لدعم أي حملة، إما أنهم شغوفون بريادة الأعمال وتعزيز دور الخدمة المجتمعية، أو دعم صديق أو أحد أفراد الأسرة، أو متحفزون بالمكافأة المقدمة من صاحب المشروع، أو مهما كان السبب، فإن الجميع لديه الفرصة للمساهمة في إحياء فكرة جديدة، فلا تساعد المساهمة في الحملة مالك الحملة أو المساهم فقط، ولكنها في النهاية تدعم اقتصاد دبي أيضاً».

    وأوضح أن أصحاب الحملة يحتفظون بملكية مشروعهم بنسبة 100%، ولا يمكن استخدام منصة «دبي نكست» لتقديم أسهم أو عوائد مالية.

    «دبي نكست»

    تُعد «دبي نكست»، واحدة من أهم الخطوات التي تم اتخاذها أخيراً لإيجاد فوائد تمويل ودعم المشروعات الناشئة من قبل رجال الأعمال والمستثمرين والمجتمع ككل.

    وهي أول منصة تمويل جماعي حكومية للشركات الناشئة في دولة الإمارات، تديرها مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، حيث يمكن للشباب وأصحاب الأفكار الإبداعية والطموحة عرض أفكارهم لاستقطاب رؤوس الأموال اللازمة للبدء في تنفيذها انطلاقاً من دبي اعتماداً على مفهوم التمويل الجماعي.

    والمنصة غير الربحية، متاحة لجميع الجنسيات والفئات العمرية من المقيمين في دولة الإمارات.

    • إجمالي التمويل المطلوب للمشروعات على المنصة تجاوز 27.7 مليون درهم.

    • المنصة جمعت 100 ألف درهم للمشروع، على أن تستكمل «تنمية المشاريع» التمويل.

    طباعة