العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تجار يطورون تطبيقات ذكية لزيادة مبيعاتهم عبر الإنترنت

    أظهر تحليل اقتصادي صادر عن غرفة تجارة وصناعة دبي أن العديد من كبار تجار التجزئة في دولة الإمارات عملوا على تطوير وتعزيز تطبيقات الهاتف النقال بهدف زيادة مبيعاتهم عبر الإنترنت وتحسين قدرة المتعاملين للوصول إلى منتجاتهم. وطبقاً لأحدث البيانات الصادرة عن هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات هنالك ما مجموعه 52 تطبيقات للمشتريات في الدولة متخصصة في المنتجات الغذائية والمشروبات والأدوية. ويعتبر الشراء عبر تطبيقات الأجهزة النقالة مرتفعاً بشكل خاص بين الجيل الذي يلي جيل الألفية، لكن جيل الألفية كان يشعر بارتياح أكبر في إجراء معاملات الشراء عبر أجهزة سطح المكتب، حسبما ذكرت (يورومونيتر).  

    وفقاً لتقرير صادر عن (يورومونيتر) فإن خلال فترة تفشي وباء كورونا (2019 ـــ 2020)، حققت تجارة التجزئة الإلكترونية للأغذية والمشروبات ومنتجات الإلكترونيات الاستهلاكية معدلات نمو ذات ثلاثة خانات. وتشمل مجموعات المنتجات الأخرى التي سجلت معدلات نمو تزيد عن 50% منتجات التجميل والعناية الشخصية ورعاية الحيوانات الأليفة والملابس والأحذية.  

    وتوقع التحليل أن تكون المستلزمات الشخصية والنظارات أكثر المنتجات نمواً في سوق التجارة الإلكترونية في الإمارات حيث يتوقع أن تسجل معدل نمو سنوي مركب قدره 20% خلال الفترة من 2020 إلى 2025، تليها المنتجات الإعلامية ومنتجات رعاية الحيوانات الأليفة والعناية المنزلية.  

    كما هو الحال في الإمارات، فإن الرقمنة تنمو بسرعة مطردة، ولذلك سوف توفر التجارة الإلكترونية تجارب أسرع وأكثر أماناً وذات طابع أكثر شخصية للمستهلكين. وسيؤدي صعود التسوق الصوتي، والتجارة الاجتماعية، وإعادة الطلب الفوري الافتراضي، والاشتراكات للمنتجات جنباً إلى جنب مع وسائل الراحة مثل التسليم في نفس اليوم والأسعار التنافسية، إلى جذب المزيد من المستهلكين لاختيار التجارة الإلكترونية وتفضيلها على القنوات التقليدية والشراء من المتاجر مباشرة.  

     

     

    طباعة