تتضمن تصنيع ﺻﯿﻨﯿﺔ طﻌﺎم ذﻛﯿﺔ ﻟﻼﺳﺘﺨﺪام ﻋﻠﻰ ﻣﺘﻦ اﻟﻄﺎﺋﺮة

شراكة بين "ذا ﻛﻮﻧﺴﺒﺖ" واﻻﺗﺤﺎد ﻟﻠﻄﯿﺮان لتطوير تقنية تحد من هدر استهلاك الطعام

أبرمت ﺷﺮﻛﺔ "ذا ﻛﻮﻧﺴﺒﺖ" المختصة بتطوير ﺣﻠﻮل ﻣﺴﺘﺪاﻣﺔ ﻟﻠﻌﻤﻼء في قطاع السياحة والطيران، مذكرة تفاهم مع اﻻﺗﺤﺎد ﻟﻠﻄﯿﺮان، اﻟﻨﺎﻗﻞ اﻟﻮطﻨﻲ ﻟﺪوﻟﺔ اﻹﻣﺎرات اﻟﻌﺮﺑﯿﺔ اﻟﻤﺘﺤﺪة لتطوير ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﯿﺎ ﻣﺴﺘﺪاﻣﺔ تراقب اﺳﺘﮭﻼك اﻟﻄﻌﺎم وتحد من هدر الأغذية ﻋﻠﻰ ﻣﺘﻦ اﻟﻄﺎﺋﺮات، من خلال مشروع "ﻧﯿﻮس ﻓﻼي ﺑﻼس" وهو عبارة عن أداة ذكية تحل محل ﺻﯿﻨﯿﺔ الطﻌﺎم التقليدية لاﺳﺘﺨﺪامها ﻋﻠﻰ ﻣﺘﻦ اﻟﻄﺎﺋﺮة حيث تعد أول ﺗﻘﻨﯿﺔ تقديم طعام ﻋﻠﻰ ﻣﺘﻦ طﺎﺋﺮة ﺗﻌﺘﻤﺪ ﻋﻠﻰ تقنيات "إﻧﺘﺮﻧﺖ اﻷﺷﯿﺎء" في العالم.

ويتيح هذا المشروع ﻟﺸﺮﻛﺔ اﻻﺗﺤﺎد للطيران ﺗﺘﺒّﻊ اﺳﺘﮭﻼك اﻷطﻌﻤﺔ اﻟﻤﻘﺪﻣﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺘﻦ رﺣﻼﺗﮭﺎ وﺟﻤﻊ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﻣﻔﺼﻠﺔ ﺣﻮل ﻣﻜﻮﻧﺎت وﺣﺼﺺ اﻟﻮجبات ﻏﯿﺮ اﻟﻤﺴﺘﮭﻠﻜﺔ، كما ﺳﯿﺘﻢ اﺳﺘﺨﺪام اﻟﺒﯿﺎﻧﺎت اﻟﻤﺠمعة اﻟﺘﻲ ﻻ ﺗَﻜﺸﻒ ﻋﻦ ھﻮﯾﺔ اﻟﻤﺴﺘﮭﻠﻚ للتعرف ﻋﻠﻰ أﻧﻤﺎط اﺳﺘﮭﻼك اﻟﻄﻌﺎم وكمية اﻟﮭﺪر ﻋﺒﺮ هذا اﻟﻨﻈﺎم، واﻠﻤﺴﺎﻋﺪة في ﺗﺤﺴﯿﻦ عملية التخطيط لتقديم اﻟﻮﺟﺒﺎت وكذلك ﺗﺨﻔﯿﺾ اﻟﺘﻜﺎﻟﯿﻒ اﻟﺘﺸﻐﯿﻠﯿﺔ للطائرات.

وسيساعد هذا المشروع في تقديم نموذج مبتكر يمكن شركات الطيران حول العالم من تقليص كمية الطعام المهدورة والتي تقدر بنحو 3.91 ﻣﻠﯿﺎر دوﻻر أﻣﺮﯾﻜﻲ ﺳﻨﻮﯾًﺎ، وسيقوم هذا النموذج بوظيفة ﺠﻤﻊ اﻟﺒﯿﺎﻧﺎت ﻟﺼﺎﻟﺢ اﻟﺨﻄﻮط اﻟﺠﻮﯾﺔ ﺣﻮل ﺳﻠﻮك اﻟﺮﻛﺎب أﺛﻨﺎء اﺳﺘﮭﻼك اﻟﻄﻌﺎم ﻤﺎ ﺳﯿﺴﺎﻋﺪ ﺷﺮﻛﺔ اﻟﻄﯿﺮان ﻋﻠﻰ تحديد اﻷطﻌﻤﺔ اﻟﻤﻔﻀّﻠﺔ ﻟﺪى الركاب.

وبموجب مذكرة التفاهم ﺳﺘﻮﻓﺮ اﻻﺗﺤﺎد ﻟﻠﻄﯿﺮان ﺧﺒﺮاﺗﮭﺎ اﻟﺼﻨﺎﻋﯿﺔ وإﻣﻜﺎﻧﯿﺔ اﻟﻮﺻﻮل إﻟﻰ ﻣﺮاﻓﻖ ﻣﺰودي ﺧﺪﻣﺔ اﻟﻀﯿﺎﻓﺔ واﻟﺮﺣﻼت ﻟﺪﻋﻢ شركة "ذا ﻛﻮﻧﺴﺒﺖ" التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها وتعمل على ﺗﺼﻤﯿﻢ اﻟﻤﻨﺘﺠﺎت ﺑﺎﺳﺘﺨﺪام ﻣﺰﯾﺞ ﻣﻦ اﻷﺟﮭﺰة واﻻﺑﺘﻜﺎرات اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﯿﺔ، ضمن منصتي هب71 (Hub71) ومركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع).

وتأتي مذكرة التفاهم في إطار الجهود اﻟﺘﻲ ﺗﺒﺬﻟﮭﺎ الاتحاد للطيران ﻟﺘﺤﻘﯿﻖ اﻻﺳﺘﺪاﻣﺔ واﻟﺴﻌﻲ ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ ھﺪر اﻟﻄﻌﺎم ﻋﻠﻰ ﻣﺘﻦ رﺣﻼﺗﮭﺎ، حيث تعمل شركة "ذا ﻛﻮﻧﺴﺒﺖ" على صناعة صينية الطعام ﻣﻦ ﻣﻮاد ﻣﺴﺘﺪاﻣﺔ ﺑﻤﺎ ﻓﻲ ذﻟﻚ زﺟﺎﺟﺎت "ﺑﻮﻟﻲ إﯾﺜﯿﻠﯿﻦ ﺗﺮﯾﻔﺜﺎﻟﯿﺖ" واﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ ﺳﺎﺑﻘًﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﺘﻦ اﻟﻄﺎﺋﺮة واﻟﺘﻲ ﯾُﻌﺎد ﺗﺪوﯾﺮھﺎ.

وﻗﺎل ﯾﺎدوﺷﺎن ﻣﺎھﯿﻨﺪران، اﻟﺮﺋﯿﺲ اﻟﺘﻨﻔﯿﺬي ﻟﺸﺮﻛﺔ "ذا ﻛﻮﻧﺴﺒﺖ": "ﻧﺘﻄﻠﻊ إﻟﻰ ھﺬه اﻟﺸﺮاﻛﺔ اﻟﻤﺒﺪﻋﺔ ﻣﻊ ﺷﺮﻛﺔ اﻻﺗﺤﺎد ﻟﻠﻄﯿﺮان اﻟﺘﻲ ﺳﺘﻤﻜﻨﻨﺎ ﻣﻦ ﺗﻄﻮﯾﺮ مشروع (ﻧﯿﻮس ﻓﻼي ﺑﻼس) ﻣﺤﻠﯿًﺎ ﻓﻲ دوﻟﺔ اﻹﻣﺎرات، وھﺬه ﺷﮭﺎدة أﺧﺮى ﻋﻠﻰ ﻛﯿﻔﯿﺔ اﻧﺴﺠﺎم اﻟﺸﺮﻛﺎت ﻓﻲ دوﻟﺔ اﻹﻣﺎرات معاً ﻧﺤﻮ إﻧﺸﺎء ﺗﺄﺛﯿﺮ ﻣﺴﺘﺪام ﻋﻠﻰ اﻟﺼﻌﯿﺪ اﻟﻌﺎﻟﻤﻲ".

وأضاف ﻣﺎھﯿﻨﺪران: " نحن في شركة (ذا كونسبت) نهتم بالبيانات باعتبارها إحدى أهم العوامل التي تساعد قطاع الطيران على تعزيز تجارب الركاب من خلال ممارسات صديقة للبيئة كالحد من هدر الموارد الرئيسة من خلال تقنية مشروع (ﻧﯿﻮس ﻓﻼي ﺑﻼس)."

ﻣﻦ ﺟﺎﻧبه ، ﻗﺎل ﻓﺮاﻧﻚ ﻣﺎﯾﺮ، اﻟﺮﺋﯿﺲ اﻟﺘﻨﻔﯿﺬي ﻟﻠﺸﺆون اﻟﺮﻗﻤﯿﺔ ﻓﻲ اﻻﺗﺤﺎد ﻟﻠﻄﯿﺮان: "ﺗﻌﺰز هذه الشراكة اﻟﺘﺰام اﻻﺗﺤﺎد ﻟﻠﻄﯿﺮان ﺑﺎﻻﺳﺘﺪاﻣﺔ وﺑﺴﻤﻌﺘها ﻓﻲ اﻻﺑﺘﻜﺎر، وﻧﺘﻄﻠﻊ إﻟﻰ اﻟﻌﻤﻞ ﻣﻊ شركة (ذا ﻛﻮﻧﺴﺒﺖ) ﻋﻠﻰ ﺗﻄﻮﯾﺮ مشروع (ﻧﯿﻮس ﻓﻼي ﺑﻼس) اﻷﻣﺮ اﻟﺬي ﯾﻤﻜﻦ أن ﯾﺪﻋﻢ ﺟﮭﻮدﻧﺎ ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ ھﺪر اﻟﻄﻌﺎم، وﻧﺤﻦ ﻓﺨﻮرون بتعاوننا ﻣﻊ ﺷﺮﻛﺔ ﻣﺤﻠﯿﺔ ﻧﺎﺷﺌﺔ ﻟﺪﻓﻊ مساعي اﻻﺳﺘﺪاﻣﺔ إﻟﻰ اﻷﻣﺎم."

يشار إلى أن هذا اﻟﺘﻌﺎون بين الجانبين جاء بعد إعلان اﻻﺗﺤﺎد ﻟﻠﻄﯿﺮان ﻛﺸﺮﯾﻚ طﯿﺮان رﺳﻤﻲ لـ "Hub71"، ﻤﺎ ﯾﻤﻜّﻦ اﻻﺗﺤﺎد ﻣﻦ اﻻﺳﺘﻔﺎدة ﻣﻦ ﻣﺠﺘﻤﻊ اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﯿﺎ اﻟﻌﺎﻟﻤﻲ اﻟﺴﺮﯾﻊ اﻟﻨﻤﻮ وﺷﺒﻜﺔ اﻟﺸﺮﻛﺎء اﻟﻌﺎﻟﻤﯿﺔ ﻟﻠﺘﻮاﺻﻞ ﻣﻊ ﻣﺆسسي اﻟﺸﺮﻛﺎت اﻟﻨﺎﺷﺌﺔ ورﺟﺎل اﻷﻋﻤﺎل ﻹطﻼﻗﮭﺎ أﻧﺸﻄﺔ ﯾُﺤﺮﻛﮭﺎ اﻻﺑﺘﻜﺎر.

كما ﺗﮭﺪف ﺷﺮﻛﺔ اﻟﻄﯿﺮان أﯾﻀﺎً إﻟﻰ اﺳﺘﻜﺸﺎف ﻓﺮص اﻹرﺷﺎد وورش اﻟﻌﻤﻞ واﻟﻔﻌﺎﻟﯿﺎت اﻟﻤﺠﺘﻤﻌﯿﺔ، وھﻲ واﺣﺪة ﻣﻦ اﻟﺸﺮﻛﺎت اﻟﻜﺒﺮى اﻟﺘﻲ ﺗﺴھﻢ ﻓﻲ" ذا أوﺗﻠييرز" The Outliers ﻓﻲHub71 وھﻲ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﻋﺎﻟﻤﯿﺔ ﻟﺸﺮﻛﺎت اﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﯿﺎ ﺗﻤﻨﺢ اﻟﺸﺮﻛﺎت اﻟﻨﺎﺷﺌﺔ واﻟﻤﺆﺳﺴﺎت اﻟﺼﻐﺮى وﺼﻐﯿﺮة اﻟﻤﺘﻮﺳﻄﺔ الحجم اﻟﻔﺮﺻﺔ ﻟﺤﻞ اﻟﺘﺤﺪﯾﺎت اﻟﻤﮭﻤﺔ.

يذكر أن Hub71، هي منصة تكنولوجية في إمارة أﺑﻮظﺒﻲ تجمع ﺑﯿﻦ اﻟﻌﺪﯾﺪ ﻣﻦ اﻟﻌﻨﺎﺻﺮ اﻟﺮﺋﯿﺴﺔ ﻟﻨﺠﺎح اﻟﺸﺮﻛﺎت اﻟﻨﺎﺷﺌﺔ.

 

طباعة