كلارك: أداء «طيران الإمارات» أفضل من التوقعات

صورة

قال رئيس شركة طيران الإمارات، تيم كلارك، إن أداء الشركة أفضل مما توقعه في البداية، وأفضل كثيراً مما كنا نظن أننا سنكون عليه في هذا الوقت، لافتاً إلى أن الشركة أعادت طائرات الركاب للخدمة بأسرع ما يمكن، فيما كانت حركة شحن البضائع تعمل باستمرار.

وأضاف خلال مشاركته في فعاليات النسخة الافتراضية من معرض سوق السفر العربي 2021، أمس، أن دبي مركز طيران عالمي، ولديها عدد من الأدوات التي تمكنها من الحفاظ على مركزها المتقدم، مشيراً إلى أن هناك العديد من المحاور الدولية للنقل الجوي التي لا تضاهي المكانة التي يتمتع بها مطار دبي الدولي. وقال: «هذه هي قوة دبي، إنها ليست مجرد مركز عبور».

جائحة «كوفيد-19»

وعبّر كلارك عن ثقته بأن جائحة «كوفيد-19» ستختفي، قائلاً: «سنعود إلى حيث كنا، وسيصبح هذا الوباء من الماضي، وفي النهاية علينا أن نؤمن بأننا سنعيد أنفسنا إلى ما كنا عليه من قبل»، لافتاً إلى أن الكلفة الكبيرة لاختبارات «كوفيد-19»، ستعيق الطلب على قطاع الطيران، وعلينا أن نجد طريقة لإجراء الاختبارات بسرعة، وبكلفة قليلة جداً. وأكد أن طائرة «A380» العملاقة تلعب دوراً كبيراً، وستظل داعماً للناقلة في الأسطول خلال السنوات الـ10 إلى الـ15 المقبلة.

بوينغ «777 إكس»

إلى ذلك، حذر رئيس «طيران الإمارات» من أن الشركة سترفض تسلم طائراتها من طراز بوينغ «777 إكس» إذا لم تفِ بمعايير الأداء المدرجة في العقود، موضحاً أنه لم يتلقّ أي تفاصيل متعلقة بأداء محركات الطائرة الجديدة حتى الآن، على الرغم من أن الرحلات التجريبية بدأت منذ العام الماضي.

وتابع: «لن نقبل طائرة إلا إذا كان أداؤها مطابقاً للعقد 100%.. ولن نتسلم الطائرة إلا إذا كانت تقوم بما قالوا إنها ستقوم به في العقد وأقروا به».

وكانت «طيران الإمارات» طلبت من «بوينغ» 126 طائرة من طراز «777 إكس»، و30 من طراز «787» في صفقة قيمتها 50 مليار دولار بالأسعار المدرجة.

وتطوّر «بوينغ» طائرات عريضة البدن، وهي نسخة جديدة من سلسلة طراز «777»، بهدف بدء تشغيلها في أواخر 2023، بعد ثلاث سنوات من الموعد المقرر سلفاً، فيما كان من المقرر أصلاً أن تتسلم «طيران الإمارات»، وهي من أول عملاء الطائرة، أولى طائراتها من أصل 126 طائرة «777 إكس» في يوليو 2020.

موعد التسليم

ولفت كلارك إلى أن «طيران الإمارات» تشك في تسلمها أول طائرة بوينغ من طراز «777 إكس» قبل عام 2024، وذلك على الرغم من أن شركة صناعة الطائرات الأميركية أبلغته بأنها ستتم في عام 2023.

وتابع: «إنهم يقولون أواخر عام 2023، أنا في المجال لفترة طويلة جداً، وسمعت فيها الشركات المصنعة تقول أشياء من هذا القبيل. لا يمكنهم إعطاؤك رقماً، أو تاريخاً لتسجيل طائرة، فأنت تعلم أنك تتحرك نحو تاريخ أبعد، وغالباً ما يصل الأمر إلى 18 شهراً».

وأضاف: «هناك مشكلات في تلك الطائرة.. لست متأكداً على الإطلاق من موعد تسلمنا لها»، مشيراً إلى أن التأخيرات تعني أن «طيران الإمارات»، وهي أول عملاء الطائرة الجديدة، ليس لديها رؤية واضحة على مدى السنوات الثلاث المقبلة عن كيفية استبدال الطائرات الحالية لديها بالطراز الجديد.

طباعة