شهدت عروضاً تخفيضية موسعة مع تنامي عمليات الاستيراد وارتفاع التنافسية

منافذ بيع: 5 سلع غذائية تتصدر الطلب الاستهلاكي خلال رمضان

صورة

تصدرت خمس سلع غذائية الطلب الاستهلاكي في السوق المحلية منذ بداية شهر رمضان، في وقت شهدت تلك السلع عروضاً تخفيضية موسعة مع تنامي عمليات الاستيراد، وتنوعها، وارتفاع التنافسية بين منافذ البيع في عرض السلع بأسعار تنافسية.

وقال مسؤولون في قطاع تجارة التجزئة لـ«الإمارات اليوم» إن السلع الغذائية الخمس التي استأثرت بالحصص الكبرى من الطلب خلال الموسم الرمضاني تمثلت في: منتجات الدواجن الطازجة والمجمدة، اللحوم، الأرز، زيوت الطعام، منتجات الألبان، لافتين إلى أن سلاسل توريد تلك السلع شهدت انسيابية كبيرة مقارنة بالموسم الرمضاني السابق.

سلع غذائية

وتفصيلاً، قال المدير العام لجمعية الإمارات التعاونية، محمد يوسف الخاجة، إن هناك مجموعة من السلع تصدرت الطلب الاستهلاكي خلال شهر رمضان، كما تضمن معظمها نسباً كبيرة من التخفيضات منذ بداية شهر الصوم.

وأضاف أن تلك السلع الغذائية شملت: اللحوم، الدواجن المجمدة والطازجة، الأرز، زيوت الطعام، إضافة إلى منتجات الألبان.

ولفت الخاجة إلى أن معظم تلك المنتجات كانت بمثابة القاسم المشترك، باختلاف العلامات التجارية في معظم الحملات التسويقية، إضافة إلى سلع أخرى، ولكن بمعدلات إقبال متباينة.

معروض أكبر

واتفق المتحدث الرسمي لمراكز مجموعة «أسواق» التابعة لـ«مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية»، عبدالحميد الخشابي، في أن السلع الغذائية التي استأثرت بحصص كبرى من الطلب الاستهلاكي خلال شهر رمضان، اشتملت على الدواجن، واللحوم، والأرز، والزيوت، ومنتجات الألبان، تلتها سلع مثل الطحين، والسكر، والخضراوات والفواكه، بنسب متباينة.

وأوضح أن السلع الخمسة شهدت خلال موسم رمضان الجاري معروضاً أكبر، وعروضاً بنسب موسعة في التخفيضات، وذلك مع انسيابية سلاسل توريدها، وزيادة التنوع في بلدان المنشأ، مقارنة بالموسم الرمضاني السابق، الذي شهد بعض المتغيرات في عمليات التوريد، تأثراً بتداعيات جائحة فيروس «كورونا».

مكونات أساسية

من جهته، قال مدير إدارة التسويق والسعادة في «تعاونية الاتحاد»، الدكتور سهيل البستكي، إن أبرز عوامل تصدر سلع غذائية مثل الدواجن، واللحوم، والأرز، وزيوت الطعام، ومنتجات الألبان، لمعدلات الطلب الاستهلاكي الأكبر خلال شهر رمضان، ترجع إلى كونها مكونات أطعمة أساسية لغالبية فئات المستهلكين من مختلف الجنسيات والجاليات.

وأضاف أن الموسم الرمضاني الحالي هو الأكثر تنوعاً في العلامات التجارية الخاصة بتلك السلع، وفي عدد المنتجات المشمولة منها في عروض التخفيضات، وذلك مع تزايد كل من حدة التنافسية، وعمليات التوريد مقارنة بمواسم سابقة.

البحر: انسيابية في التوريد

قال المدير التنفيذي لـ«شركة البحر للاستشارات»، الخبير في قطاع شؤون التجزئة، إبراهيم البحر، إن هناك مجموعة من السلع الغذائية تصدرت الطلب الاستهلاكي خلال شهر رمضان، منها الدواجن، اللحوم، الأرز، الزيوت، منتجات الألبان.

وأكد أن تلك السلع استأثرت كذلك بالحصص الكبرى من التخفيضات المطروحة خلال العام الجاري، مقارنة بالموسم الرمضاني السابق.

وأوضح البحر أن جائحة «كورونا» حفزت بدورها عدداً كبيراً من شركات التوريد على التوسع في عمليات الاستيراد، وتنويعها عقب انسيابية سلاسل التوريد منذ نهاية العام 2020، وهو ما انعكس على توفير علامات تجارية جديدة في مختلف القطاعات الغذائية، وزيادة العروض التخفيضية، لتصريف المخزون من مختلف السلع، والمنافسة للحصول على حصص مبيعات أكبر

طباعة