منافذ بيع أرجعت تنوّع وتوسّع عروض «الموسم الجاري» إلى زيادة الاستيراد وشدة المنافسة

30 % ارتفاعاً في عدد السلع المشمولة بالتخفيضات الرمضانية

صورة

أفاد مسؤولون في منافذ بيع لتجارة التجزئة، بأن الموسم الرمضاني الجاري، يشهد توسعاً في فئات المنتجات المشمولة بعروض التخفيضات، مع زيادة لافتة بعدد السلع التي تتضمنها العروض بنسب وصلت إلى 30% مقارنة بالموسم السابق.

وأوضحوا لـ«الإمارات اليوم»، أن تلك الزيادة ترجع إلى توسع شركات التوريد في الاستيراد من دول منشأ مختلفة، إضافة إلى عمليات الاستيراد المباشرة من قبل بعض المنافذ، فضلاً عن شدة المنافسة، التي حفزت عدداً من المتاجر على زيادة السلع المشمولة بالعروض لتنشيط المبيعات والحصول على حصص سوقية أكبر، الأمر الذي انعكس على تنوع وتوسع العروض لتشمل أجهزة إلكترونية وملابس وأحذية مقارنة بعروض العام الماضي التي ركزت معظمها على السلع الغذائية.

توسع كبير

وتفصيلاً، قال المدير العام لجمعية الإمارات التعاونية، محمد يوسف الخاجة، إن الجمعية توسعت بشكل كبير في فئات العروض المطروحة ضمن حملات التخفيضات الرمضانية خلال الموسم الجاري مقارنة بموسم العام الماضي، فضلاً عن زيادة عدد السلع المشمولة بالعروض بنسب وصلت إلى 30% مقارنة بالموسم السابق.

وأوضح أن ذلك يرجع إلى الاستعداد المبكر لموسم رمضان الجاري، والاعتماد على مصادر متنوعة لتوريد السلع، لاسيما مع انسيابية التوريد مقارنة بالعام الماضي، إضافة إلى استيراد الجمعية المباشر لعدد من السلع من فئات متنوعة، والتي طرحتها عبر عروض التخفيضات.

منافسة

من جهته، قال المتحدث الرسمي لمراكز مجموعة أسواق، التابعة لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، عبدالحميد الخشابي، إن عدد السلع المشمولة بعروض التخفيضات خلال الموسم الرمضاني الجاري، شهد ارتفاعاً بمنافذ المجموعة بنسبة تقدر بنحو 30% مقارنة مع الموسم السابق.

وبيّن أن زيادة عدد السلع المشمولة بالعروض خلال هذا الموسم يرجع إلى ارتفاع حدة المنافسة التي جعلت عدداً كبيراً من منافذ البيع يتوسع بعروضه، علاوة على المنافسة بين شركات التوريد وتوسعها في طرح عروض تنزيلات مختلفة لتنشيط مبيعاتها.

اختلاف

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لتعاونية الاتحاد، خالد حميد بن ذيبان الفلاسي، إن هناك ارتفاعاً في عدد السلع المشمولة بعروض التخفيضات الرمضانية في فروع «التعاونية» المختلفة خلال الموسم الجاري، بنسب تبلغ نحو 25% مقارنة بالموسم الرمضاني السابق، موضحاً أن هناك اختلافاً في ظروف التوريد والمنافسة في الأسواق مقارنة بالموسم الرمضاني الماضي.

انسيابية

من جانبه، أفاد مدير العلاقات المجتمعية والعلاقات العامة في تعاونية الشارقة، فيصل خالد النابودة، بأن السلع المطروحة ضمن عروض التخفيضات خلال الموسم الرمضاني الجاري في جميع فروع «التعاونية» تتجاوز العام الماضي بالسلع المشمولة بنسب تصل إلى أكثر من 25%، وذلك مع توسع «التعاونية» في مجال طرح العروض، وتوجه الشركات الموردة إلى توفير سلع العروض خلال فترات مبكرة، مع انسيابية التوريد بنسب أكبر من الموسم الرمضاني السابق.

تنوّع

وفي السياق ذاته، أكد مدير الاتصال المؤسسي في مجموعة اللولو العالمية، ناندا كومار، أن هناك توسعاً من قبل المجموعة في عدد السلع المشمولة بعروض رمضان الجاري، بنسب جاوزت 30% مقارنة بالعام الماضي.

وقال إن العروض خلال موسم رمضان الجاري، تعد أكثر توسعاً وتنوعاً، حيث شملت عدداً من السلع الإلكترونية والملابس والأحذية، مشيراً إلى أن التركيز ليس فقط على السلع الغذائية أو الرمضانية مقارنة بالمواسم السابقة، وذلك مع زيادة المنافسة بين المتاجر التي أدت إلى طرح المزيد من العروض التي تناسب المستهلكين.

عوامل

قال خبير شؤون التجزئة، إبراهيم البحر، إن الأسواق تشهد خلال الموسم الرمضاني الجاري، مظاهر توسع لافتة في العروض المطروحة في منافذ البيع، مقارنة بالمواسم السابقة.

وأوضح أن التوسع وزيادة التخفيضات ترجع إلى عوامل عدة، أبرزها زيادة حدة المنافسة بين المنافذ في الحصول على حصص سوقية أكبر من المبيعات خلال الموسم، إضافة إلى الرغبة من شركات التوريد في الاستفادة من الموسم الرمضاني بتصريف المزيد من مخزون السلع التي تم استيرادها بمعدلات كبيرة خلال الفترات السابقة، فضلاً عن تعويل عدد من المنافذ على التوسع بالعروض لتنشيط المبيعات في ظل متغيرات الجائحة.


عروض رمضان الجاري شملت إلى جانب المنتجات الغذائية سلعاً إلكترونية وملابس.

 

طباعة